×

بيان تهنئة: مباركة ذكرى ولادة خير النساء «السيّدة فاطمة الزهراء (ع)» وحفيدها الإمام الخمينيّ «قدّه» 

لم يجد الإمام الخمينيّ «قدّه» يومًا لتكريم المرأة المسلمة أفضل من يوم ولادة سيّدة نساء العالمين «فاطمة الزهراء (ع)»، فأعلنه يومًا خاصًّا لها تعظيمًا لدورها الكبير في بناء المجتمعات ونهضتها، وحفظها الدين والذود عنه والتضحية لأجله، إذ يقول:     

بسم الله الرحمن الرحيم 
لم يجد الإمام الخمينيّ «قدّه» يومًا لتكريم المرأة المسلمة أفضل من يوم ولادة سيّدة نساء العالمين «فاطمة الزهراء (ع)»، فأعلنه يومًا خاصًّا لها تعظيمًا لدورها الكبير في بناء المجتمعات ونهضتها، وحفظها الدين والذود عنه والتضحية لأجله، إذ يقول:     
«إنّه يوم عظيم واجتماع هامٌّ ومحلٌّ مبارك؛ يوم ولادة الزهراء المرضيّة وهو يوم المرأة، إنّه يوم انتصار المرأة واليوم النموذجيّ للمرأة في العالم، إنّ للمرأة دورًا عظيمًا في المجتمع، المرأة مظهر تحقُّق آمال البشر، المرأة مربّية عظماء النساء والرجال… إنّه يوم وُلدت فيه امرأة هي نموذج للإنسان، امرأة تتجلّى فيها تمام الهُويّة الإنسانيّة؛ وعليه، فهو يوم عظيم؛ يومكنَّ أيّتها النساء».
وإنّنا بهذه المناسبة العظيمة، ذكرى ولادة بضعة الرسول الأكرم محمّد «ص»، زوجة وليّ الله عليّ بن أبي طالب «ع»، السيّدة فاطمة الصدّيقة «ع» وحفيدها مفجّر الثورة الإسلاميّة الإمام الخمينيّ «قدّه»، نرفع في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أسمى آيات التهنئة والتبريك لصاحب العصر والزمان الإمام المهديّ «عج» وللمراجع العظام، ولا سيّما وليّ أمر المسلمين السيّد القائد علي الخامنئيّ «دام ظلّه» والفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم «دام عزّه»، ولكلّ شعوب العالم الإسلاميّ وبخاصّة الشعب البحـرانيّ الأبيّ. 
ونوجّه تحيّة إجلال وإكبار للمرأة المسلمة في العالم أجمع بهذا اليوم المبارك، ونخصّ المرأة البحرانيّة المجاهدة المناضلة التي ما توانت يومًا عن تأدية دورها في مسيرة الثورة فكانت أحد أعمدتها الراسخة، ونقف إجلالًا للحرّة الصامدة في السجون الخليفيّة التي تخوض معركتها منفردة متسلّحة بإيمانها القويّ، الأسيرة الثائرة «زكيّة البربوري»، ونؤكّد كامل تضامننا معها ووقوفنا إلى جانبها حتى نيلها الحريّة. 
ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير 
الثلاثاء 2 فبراير/ شباط 2021
مصدر : مركز الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *