×

الفقيه القائد قاسم مستنكرًا العقوبات الأمريكيّة على العتبة الرضويّة: جريمة بشعة ستبقى لصيقة بالنظام الأمريكي

استنكر سماحة الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم إقدام إدارة الرئيس الأمريكيّ السابق «دونالد ترامب» على وضع العتبة الرضويّة على لائحة العقوبات، واصفًا هذه الخطوة بالجريمة القبيحة البشعة والتي ستبقى لصيقة بالنظام السياسيّ الأمريكيّ كلّه، وجريمة أمريكا عامّة ما بقيت بعد ترامب، وشأنها في ذلك شأنُ أي جريمة من جرائم ذلك الشيطان، بحسب تعبيره.

الفقيه القائد قاسم مستنكرًا العقوبات الأمريكيّة على العتبة الرضويّة: جريمة بشعة ستبقى لصيقة بالنظام الأمريكي

استنكر سماحة الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم إقدام إدارة الرئيس الأمريكيّ السابق «دونالد ترامب» على وضع العتبة الرضويّة على لائحة العقوبات، واصفًا هذه الخطوة بالجريمة القبيحة البشعة والتي ستبقى لصيقة بالنظام السياسيّ الأمريكيّ كلّه، وجريمة أمريكا عامّة ما بقيت بعد ترامب، وشأنها في ذلك شأنُ أي جريمة من جرائم ذلك الشيطان، بحسب تعبيره.

وفي بيان لسماحته يوم الإثنين 1 فبراير 2021 أكّد أنّ مشهد الإمام الرضا«ع» ليس جبهة عسكرية، ولا حزبًا سياسيًّا، ولا كيانًا اقتصاديًّا مغذيًّا للجبهات القتاليّة، وماله من مال وقفيّ وتبرعيّ من المؤمنين ليس إلّا، ويهدف إلى إغاثة المستغيثين والمكروبين من أهل الفاقة والمكروثين، وقرار ترامب بوضعه على لوائح الإرهاب والعقوبات ليس سوى انعكاس لحقده على الحقّ والسلام.

وهذا نصّ البيان:

العقوبات على العتبة الرضوية جريمة بشعة وقبيحة.. وستبقى جريمة أمريكا كلها ما بقيت

بسم الله الرحمن الرحيم

أبت للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته -ترامب- سفاهته، وسوء سريرته، وسخفه وجهله، إلاّ أن يرتكب كل ما أمكن له من ظلم ووقاحات وجهل وسوء تقدير وحقد على الحق والعدل والسلام وأهله، ومصادر الإشعاع الإلهي في الأرض، ولم يَدَع سبيلاً استطاعه لهدم الوحدة البشرية إلاّ وأخذ به.

وأبى لهذا الرجل السيء شقاؤه إلاّ أن يختم أواخر أيام ولايته المشؤومة بشن حرب عدوانية جاهلية حاقدة على العتبة الرضوية التي تضم المرقد الطّاهر للإمام الثامن من أئمة الحق والعدل والهدى من آل رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) بفرض عقوبة على مصالحها المادية التي لا تصبّ إلاّ في صالح كلمة التوحيد والإشعاع الفكري والرّوحي الذي تفتقر إليه البشرية كلّها، ولا شيء يتوقف عليه إنقاذها، وتوحيد كلمتها كما يتوقف على هذه الكلمة.

مشهد الإمام الرضا (عليه السلام) ليس جبهة عسكرية، ولا حزباً سياسيّاً، ولا كياناً اقتصادياً مغذيّاً للجبهات القتالية، وإنما هو منبع من منابع الإشعاع الإلهي في الأرض، وماله من مال وقفي وتبرعي من المؤمنين ليس إلا لتشرح كلمة التوحيد، والقيم الإلهية المربية، وإغاثة المستغيثين والمكروبين من أهل الفاقة والمكروثين.

هذه الجريمة القبيحة البشعة ستبقى جريمة ترامب بلحاظ حدوثها، ولكنها ستكون جريمة النظام السياسي الأمريكي كلّه، وجريمة أمريكا عامة ما بقيت بعد ترامب، وشأنها في ذلك شأنُ أي جريمة من جرائم ذلك الشيطان.

إنَّ أمثال ترامب أمريكا، وماكرون فرنسا لشياطين حقّاً يريدون أن يشعلوا نار الحرب بين الأديان عداوةً للأديان السماوية كلّها، ومن واجب أهل كلّ هذه الأديان أن يتخذوهما عدوّاً بحقّ.

عيسى أحمد قاسم

01 فبراير 2021 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الفقيه القائد قاسم: الحكومة التي تساوم المعارضة هدفها خلخلة صفوفها وانهيارها 
  • الفقيه القائد قاسم يشدّد على الثبات على النهج الحسينيّ  
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد حاجة البحرين إلى نقلة سياسيّة حقيقيّة
  • الفقيه القائد قاسم يصدر بيانه الثاني حول الوضع الدستوري في البحرين  
  • استدعاء آباء شهداء وناشطين لمشاركتهم بتشييع الشهيد «بركات»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *