×

اعتقال شاب من المعامير بعد مداهمة منزله 

مع اقتراب الذكرى العاشرة لانطلاقة ثورة 14 فبراير، بدأ النظام الخليفيّ بتصعيد وتيرة الاعتقالات وخاصّة في صفوف الشبّان.

اعتقال شاب من المعامير بعد مداهمة منزله 

مع اقتراب الذكرى العاشرة لانطلاقة ثورة 14 فبراير، بدأ النظام الخليفيّ بتصعيد وتيرة الاعتقالات وخاصّة في صفوف الشبّان.

حيث أقدم مرتزقته يوم الخميس 28 يناير/ كانون الثاني 2021 على اعتقال الشاب «السيّد أمين الساكن» من بلدة المعامير بعد مداهمة منزله، استمرارًا بحملة الإرهاب الممنهجة.

 وكان النظام الخليفيّ قد اعتقل في وقت متأخر من ليل الثلاثاء 26 يناير/ كانون الثاني 2021 الشابين «كرار محمد» من المنامة و«علي حسين» من البلاد القديم، وذلك بعد استدعائهما للتحقيق في مركز مدينة الزهراء الجنوبيّ، دوّار 17. 

تجدر الإشارة إلى أنّ المختطفين غالبًا ما ينقلون إلى أوكار الإرهاب والتعذيب، حيث يخفيهم الكيان الخليفيّ لأيّام أو أسابيع، يتعرّضون خلالها لأبشع أنواع التعذيب لنزع اعترافهم بتهم كيديّة وجاهزة وفق ما يقرّرها الجلّادون، وذلك بعد أن أصدر حمد مرسومًا يمنح بشكل رسميّ ما يسمّى «جهاز الأمن الوطنيّ» صلاحياتٍ مباشرةٍ بالاعتقال والتحقيق دون مساءلة.  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • السجن 10 سنوات إضافيّة لمعتقل سياسيّ وتوقيف آخرين  
  • مواصلة الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد «حسين بركات» 
  • منظّمات حقوقيّة تحمّل النظام مسؤوليّة استشهاد المعتقل «حسين بركات»
  • الفقيه القائد قاسم البحرين ليست مزرعة فساد حتى يرفع فيها علم المثليّين 
  • النظام الخليفي ينتقم من المركز الدولي لوقوفه مع معتقلي البحرين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *