×

الزيّاني «يعزّي» وزير خارجيّة الصهاينة بذكرى ما يسمّى «الهولوكست« 

قال موقع «إسرائيل بالعربيّة» التابع لوزارة الخارجيّة الصهيونيّة إنّ وزير خارجيّة النظام الخليفيّ «عبد اللطيف الزيّاني» بعث رسالة رسميّة إلى نظيره الصهيونيّ «غابي أشكنازي» بمناسبة ما يسمّى بـ«اليوم الدوليّ لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكست«.


قال موقع «إسرائيل بالعربيّة» التابع لوزارة الخارجيّة الصهيونيّة إنّ وزير خارجيّة النظام الخليفيّ «عبد اللطيف الزيّاني» بعث رسالة رسميّة إلى نظيره الصهيونيّ «غابي أشكنازي» بمناسبة ما يسمّى بـ«اليوم الدوليّ لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكست«.
وكشف الموقع مضمون الرسالة التي جاء فيها: «إنّ مملكة البحرين تنعى ملايين الضحايا الذين أُبيدوا في الجريمة النكراء ضدّ الإنسانيّة، وأنّه لا مكان لمعاداة السامية والتطرّف، فقط للسلام والمحبّة، وأنّه من المهم محاربة الكراهية، حتى لا نشهد مرّة أخرى فظائع كالتي ارتُكبت في المحرقة، اليوم وفي ضوء رؤية السلام لحاكم البحرين «حمد عيسى الخليفة»، وبالتعاون مع شركائنا في الشرق الأوسط، نواصل زرع بذور التعايش»، بحسب تعبيره. 

هذا وكان شبّان من الإمارات والبحرين قد شاركوا في اجتماع افتراضيّ مع القائم بأعمال السفارة الصهيونيّة في الإمارات «إيتان نائيه» حول موضوع «الهولوكوست». 

 يأتي هذا في وقت تقترب ثورة شعب البحرين ضدّ حكم آل خليفة الجائر من ذكراها العاشرة، حيث يصرّ الشعب على التمسّك بحقّه في تقرير مصيره

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • استدعاء عوائل الشهداء ضمن سياسة التضييق عليهم 
  • تأجيل استئناف عدد من المعتقلين على خلفيّة سياسيّة 
  • النظام الخليفيّ يفتح البحرين أمام الكيان الصهيونيّ في مجال الاتصالات
  • والد الشهيد «علي مشيمع» محروم من دوائه في السجن 
  • ائتلاف 14 فبراير يدين الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة أدان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة، معتبرًا أنّ هذه الجريمة انتهاك صارخ للقانون الدوليّ وشرعة حقوق الإنسان. وفي بيان لمجلسه السياسيّ يوم السبت 27 فبراير/ شباط 2021 أكّد أنّ هذا الاعتداء أثبت للعالم أنّه لا فرق بين رؤساء أمريكا ما داموا ينفّذون سياسة واحدة تقرّرها مؤسّسات الدولة العسكريّة الاستبداديّة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وقال إنّه لم تمرّ أسابيع معدودة على تولّي الرئيس الأمريكيّ الجديد «جو بايدن» مهامه الرئاسيّة حتى كشف عن وجهه الحقيقيّ الدمويّ المغطّى بقناع وشعارات مزيّفة، حيث قامت طائراته المحتلّة والمعادية بغارات جويّة عند الحدود العراقيّة- السوريّة على الحشد الشعبيّ، أسفرت عن استشهاد نخبة من مقاوميه، وأوقعت العديد من الجرحى. وقدّم ائتلاف 14 فبراير تعازيه للحشد الشعبيّ وحركات المقاومة قيادات وأفرادًا، وعموم الشعب العراقي على استشهاد هذه الثلّة المجاهدة، مؤكّدًا أنّ هذه الجريمة المروّعة لن تثني مكوّنات الشعب العراقيّ وأجهزته الأمنيّة عن المضي قدمًا في تحرير كلّ شبر من أرضه وطرد كلّ محتلّ وغازٍ.
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *