×

بسبب كثرة انتهاكاته.. النظام الخليفي يفشل في الحصول على رئاسة مجلس حقوق الإنسان

يتكرر مشهد الفشل في الحصول على رئاسة مجلس حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة، حيث فشل النظام الخليفي في الحصول عليه بعدما فشل قبله النظام السعودي بسبب انتهاكهما لحقوق الانسان واضطهاد المواطنين.

يتكرر مشهد الفشل في الحصول على رئاسة مجلس حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة، حيث فشل النظام الخليفي في الحصول عليه بعدما فشل قبله النظام السعودي بسبب انتهاكهما لحقوق الانسان واضطهاد المواطنين.

فقد أعلن عن ترشيح مجموعة آسيا والمحيط الهادئ لدبلوماسية ناشطة بارزة في مجال حقوق الإنسان من فيجي هي نزهة شميم خان، ويأتي هذا الإعلان بعد مساع محمومة بذلها النظام الخليفي في الآونة الأخيرة لحمل روسيا والصين والهند على دعم مرشّحه لرئاسة أعلى هيئة دولية معنية بمراقبة حقوق الإنسان في العالم وتعزيزه.

يذكر أن ترشيح البحرين لرئاسة المجلس أثارت موجة اعتراضات واسعة بين صفوف المنظمات الحقوقية، نظرًا إلى سجلّ النظام السيئ على صعيد حقوق الإنسان حيث يقبع في سجونه آلاف المعارضين السياسيين وتتفشى في البلاد ممارسات التعذيب والتمييز الطائفي والتضييق على الحريات.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • انتقادات دوليّة للنظام السعوديّ لانتهاكه حقوق الإنسان
  • العفو الدوليّة تدين اعتقال النظام الخليفيّ للأطفال  
  • النظام الخليفيّ يواصل اعتقال الأطفال ومحاكمتهم على خلفيّة سياسيّة 
  • تجديد حبس طفلين أسبوعًا إضافيًا بتهمة «حرق إطارات»  
  • إخفاء مصير 5 أطفال وسط قلق عوائلهم عليهم   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *