×

منظّمات حقوقيّة تنتقد ازدواجيّة المعايير بين خطاب النظام وواقع انتهاكاته 

قال مركز البحرين لحقوق الإنسان إنّه يرصد، وبشكل مستمرّ، ممارسات النظام الخليفيّ المزدوجة المعايير، بين ما يُلقيه من خطابات في المحافل الدوليّة وما يحصل على أرض الواقع من انتهاكات لحقوق الإنسان، ولا سيّما في ظلّ انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19» المستجدّ.

منظّمات حقوقيّة تنتقد ازدواجيّة المعايير بين خطاب النظام وواقع انتهاكاته 


قال مركز البحرين لحقوق الإنسان إنّه يرصد، وبشكل مستمرّ، ممارسات النظام الخليفيّ المزدوجة المعايير، بين ما يُلقيه من خطابات في المحافل الدوليّة وما يحصل على أرض الواقع من انتهاكات لحقوق الإنسان، ولا سيّما في ظلّ انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19» المستجدّ.
وأشار المركز في بيان له بمناسبة اليوم العالميّ للتأهّب للأوبئة، إلى أنّ «هذه الانتهاكات تتمثّل في غياب الرعاية الصحيّة في السجون وسوء المعاملة، وهو عكس ما تنادي به القواعد النموذجيّة الدنيا لمعاملة السجناء»، مطالبًا النظام بالالتزام بتعهّداته التي أطلقها بالجمعيّة العامّة للأمم المتحدة في هذا الشهر، للتغلّب على هذه الجائحة، والتعاون مع الأفراد والمنظّمات من أجل الحدّ من انتشار الفيروس وآثاره.
وشدّد المركز على ضرورة اعتماد النظام الخليفيّ نهجًا شاملًا قائمًا على حماية حقوق الإنسان وتعزيزها، وضمان تحقيق التنمية المستدامة على أسس المساواة والاحترام المتبادل. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • انتقادات دوليّة لاستمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 
  • أهالي المعتقلين المخفيّين قسرًا يتوجّهون للأمم المتّحدة للكشف عن مصير أبنائهم 
  • الاتحاد الأوروبي يدعو إلى الضغط على النظام الخليفي لوقف انتهاكات حقوق الإنسان
  • داخليّة النظام تتمادى في تزوير واقع السجون الخليفيّة 
  • تقرير لـ«رويترز» يتناول احتجاجات المعتقلين السياسيّين وحراك الشعب 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *