×

الدوليّ لدعم المحاكمة العادلة: النظام الخليفيّ حوّل القضاء إلى أداة لقمع المعارضة 

 أدان المجلس الدوليّ لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان غياب القضاء المستقلّ في البحرين، وعدم التزام المنظومة القضائيّة بمعايير المحاكمات العادلة.

 


أدان المجلس الدوليّ لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان غياب القضاء المستقلّ في البحرين، وعدم التزام المنظومة القضائيّة بمعايير المحاكمات العادلة.


وقال عبر تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعيّ «تويتر»، إنّ سجناء الرأي في البحرين هم ضحايا لغياب منظومة قضائيّة مستقلّة تلتزم بمعايير المحاكمة العادلة، وإنّ النظام  سعى إلى تحويل القضاء إلى أداةٍ تحارب المعارضة ويقمعها بها
.


وأكّد المجلس تعرّض سجناء الرأي في البحرين لكافّة الانتهاكات بشكل يوميّ داخل السجون، مثل الإهمال الطبيّ والتعذيب وسوء المعاملة وغيرها- بحسب تعبيره.


وأشار إلى بيان سابق قدّمه على هامش أعمال الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان التي عُقدت في يونيو/ حزيران من العام الماضي، استنكر فيه ممارسات النظام الخليفيّ المنافية للمعايير والمواثيق الدوليّة ولمبادئ حقوق الإنسان، مشدّدًا على أنّ حكمًا صادرًا عن محاكمه على خلفيّة اتهامات ذات دوافع سياسيّة هو باطل، لأنّه تمّ في محاكمة غير عادلة ولا تتمتّع بالمعايير الأساسيّة لكون القضاء الخليفيّة ذاته فَقَدَ استقلاليّته، وأصبح إحدى أدوات النظام في قمع الشعب.
 

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • النظام يستمرّ باستهداف عوائل الشهداء والمعتقلين السياسيين
  • حقوقيّون: اتهامات معتقلي الرأي في البحرين تُصاغ على أنّها تآمر على الدولة 
  • المفوضية السامية تطالب النظام بالإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المخفيّين قسرًا 
  • تظاهرات ووقفات ثوريّة في «جمعة غضب الأسرى- 5» 
  • انتقادات دوليّة لاستمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *