×

المعارضة السعودية تدعو إلى إسقاط النظام وتأسيس برلمان وطنيّ انتقاليّ يضمن الحريّات والحقوق

دعت المعارضة لنظام آل سعود إلى تفعيل حقوق الشعب المدنيّة والسياسيّة (حقّ الانتخاب والترشّح وحقّ تقلّد الوظائف العامة وحرية تكوين الجمعيّات، وحريّة الاعتقاد والتعبير والتجمّع وحريّة الفكر، ومنع التمييز والعنصرية والكراهية، والمساواة في جميع الحقوق بالتشريعات القانونيّة واللوائح والقرارات الإداريّة).

المعارضة السعودية تدعو إلى إسقاط النظام وتأسيس برلمان وطنيّ انتقاليّ يضمن الحريّات والحقوق

 

دعت المعارضة لنظام آل سعود إلى تفعيل حقوق الشعب المدنيّة والسياسيّة (حقّ الانتخاب والترشّح وحقّ تقلّد الوظائف العامة وحرية تكوين الجمعيّات، وحريّة الاعتقاد والتعبير والتجمّع وحريّة الفكر، ومنع التمييز والعنصرية والكراهية، والمساواة في جميع الحقوق بالتشريعات القانونيّة واللوائح والقرارات الإداريّة).

جاء ذلك خلال ميثاق تأسيسي لبرلمان وطني فيدرالي انتقالي مؤقت، طالب فيه بتأسيس دولة مدنيّة فيدراليّة متحدة مستقلة تتكون من ولايات يحكمها نظام اتحادي برلماني ديمقراطي يحل محل النظام السعودي، الذي أخذ شرعيته بالقوة والقمع والاستبداد والتسلط والخداع وسلب الحريات والثروات.

 ورأى المؤسسون أن يعتمد هذا البرلمان على عدّة أسس من أبرزها تحرير بلاد الحرمين من حكم آل سعود، وبناء دولة يسود فيها القانون، تقوم على مبدأ فصل السلطات، مبادئ الديمقراطية (مبدأ حكم الشعب، مبدأ التعدديّة، مبدأ حسم الأكثريّة، مبدأ تقييد السلطة، مبدأ سلطة القانون).

ويتكون الأعضاء المؤسّسون من “الدكتور وسام الرمال الغفيلي الشمري بن قدران، والمستشار محمد بن سالم العبيدي القحطاني، ودخيل بن ناصر ابن حميد آل سعد القحطاني”.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • فلسطين حاضرة في الحراك التضامنيّ مع المعتقلين السياسيّين في البحرين 
  • وثائق تكشف ضلوع السعودية والإمارات بالإخفاء القسري في السجون اليمنيّة
  • أعضاء في البرلمان الأوروبيّ يوجّهون رسالة إلى الطاغية حمد ومؤسّساته تردّ  
  • «كورونا» يفضح الوضع السيّئ لاقتصاد البحرين 
  • تناقض في المواقف البريطانيّة حيال انتهاكات النظام الخليفيّ  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *