×

الكيان الصهيوني يواصل تهويد بلدة القدس القديمة من خلال طرد الفلسطينيين من منازلهم

أخلت قوات الاحتلال الصهيوني منازل أكثر 90 فلسطينيًّا في القدس الشرقية بذريعة أنّ أرضهم كانت لليهود، ويعدّ هذا ثالث قرار طرد يصدر عن محاكم الاحتلال بهذا الخصوص لصالح جمعيات المستوطنين التي تسعى إلى تهويد البلدة القديمة ومحيطها في القدس المحتلة.

أخلت قوات الاحتلال الصهيوني منازل أكثر 90 فلسطينيًّا في القدس الشرقية بذريعة أنّ أرضهم كانت لليهود، ويعدّ هذا ثالث قرار طرد يصدر عن محاكم الاحتلال بهذا الخصوص لصالح جمعيات المستوطنين التي تسعى إلى تهويد البلدة القديمة ومحيطها في القدس المحتلة.

يذكر أنّ الكيان الصهيوني احتل القدس الشرقية عام 1967، وهي كانت تخضع للسيادة الأردنية كسائر مدن الضفة الغربية قبل احتلالها، وضمّها الكيان لاحقًا وفق “صفقة القرن”، التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

في حين ترى الأمم المتحدة أن المستوطنات التي أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة من “إسرائيل” منذ العام 1967 غير قانونية، وتشكل عقبة كبرى في طريق السلام.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • الخارجية الفلسطينية: ما يجري من حفريات في محيط المسجد الأقصى امتداد لمخطّطات التهويد
  • حماس تدعو الفلسطينيين إلى تعزيز وجودهم في الأقصى لمنع الصهاينة من تهويده
  • التعدّي الصهيونيّ يصل إلى إغلاق المساجد في الخليل بحجّة انتشار جائحة كورونا
  • الفلسطينيون يحيون يوم الشهيد بغرس أغصان الزيتون والاحتلال يمنعهم بالغاز المسيّل للدموع وقنابل الصوت
  • فصائل المقاومة الفلسطينيّة تجري مناورة «الركن الشديد« وتؤكّد أنّ المطبّعين سيذهبون إلى مزابل التاريخ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *