×

تبادل الزيارات بين النظام الخليفيّ والكيان الصهيونيّ وسط غضب شعبيّ متواصل 

زار وفد رسميّ مما يسمّى «مركز حمد العالميّ للتعايش السلميّ في البحرين» برئاسة المدعوّ «خالد بن خليفة آل خليفة» الكيان الصهيونيّ يوم الخميس 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

تبادل الزيارات بين النظام الخليفيّ والكيان الصهيونيّ وسط غضب شعبيّ متواصل 

زار وفد رسميّ مما يسمّى «مركز حمد العالميّ للتعايش السلميّ في البحرين» برئاسة المدعوّ «خالد بن خليفة آل خليفة» الكيان الصهيونيّ يوم الخميس 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

وقد ذكرت وسائل إعلام صهيونيّة أنّ الوفد التقى رئيس الكيان الصهيونيّ «رؤوفين ريفلين» الذي أشاد، بما أسماه، الجهود الخليفيّة للحفاظ على السلام ودعمه، وتقديره لحفاظ النظام على أبناء الجالية اليهوديّة في البحرين، كما شكره على مواقفه المتميّزة للتصدّي؛ لما أسماه، معاداة السامية. 

إلى ذلك، زار وفد تجاريّ صهيونيّ العاصمة المنامة، على الرغم من الرفض الشعبيّ العارم واستنكاره الواسع، حيث التقى المدعوّ وزير الاقتصاد والتجارة «زياد الزياني»، إضافة إلى رجال أعمال في المملكة. 

هذا الانفتاح التطبيعيّ يقابله غضب شعبيّ من مختلف أطياف المجتمع البحرانيّ المتمسّك برفض أيّ شكل للتطبيع والمتمسّك بقضيّة فلسطين التي باعها النظام الخليفيّ. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • «الجلاهمة» سعيد بحضوره «عشاء السّبت الأول» في فلسطين المحتلّة 
  • مناطق البحرين تشهد فعاليّات متنوّعة تحت شعار «بحرينّيّون ضدّ التطبيع» 
  • «طيران الخليج» تدشَن خطًّا مباشرًا إلى الكيان الصهيونيّ نهاية الشهر 
  • «بحرينيّون ضدّ التطبيع» شعار قوى المعارضة للذكرى الأولى لاتفاق العار 
  • الشعب البحراني يؤكّد بحراكه رفضه للتطبيع  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *