×

برعاية أمريكيّة.. النظام الخليفي يعدّ مناهج تدريبيّة للتطبيع بدءًا من الأطفال

يواصل النظام الخليفي تنفيذ أجنداته في وصول التطبيع مع الكيان الصهيوني إلى المجتمع البحراني الرافض للخيانة وبيع القضية الفلسطينية والمقدّسات الإسلاميّة، حتى وصل به إلى أن يعدّ مناهج باللغة العربية لتدريب الاطفال بدءًا بالتطبيع اجتماعيًّا، وبرعاية أمريكيّة تتدخل فيها مراكز بحوث اجتماعيّة مهمة.

 

يواصل النظام الخليفي تنفيذ أجنداته في وصول التطبيع مع الكيان الصهيوني إلى المجتمع البحراني الرافض للخيانة وبيع القضية الفلسطينية والمقدّسات الإسلاميّة، حتى وصل به إلى أن يعدّ مناهج باللغة العربية لتدريب الاطفال بدءًا بالتطبيع اجتماعيًّا، وبرعاية أمريكيّة تتدخل فيها مراكز بحوث اجتماعيّة مهمة.

حيث عقد ما يسمى “مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي” الخميس الماضي الاجتماع الدوري الثالث لمناقشة الموضوع مع ما يسمى مكتب “المبعوث الخاص للولايات المتحدة لمراقبة معاداة السامية” التابع لوزارة الخارجيّة الأمريكية، التي سيتم بموجبها تعزيز التعاون المشترك في مجال تطوير برامج تعليمية تهدف إلى تعليم الأطفال والنشء في الشرق الأوسط، بشأن التطبيع مع الاحتلال، وذلك بذريعة تعليم قيم الاحترام والتقدير المتبادل والتعايش السلمي مع اليهود.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • السماح للصهاينة بدخول البحرين بتأشيرة إلكترونيّة  
  • رئيس «مركز حمد العالميّ للتعايش السلميّ» صلّى «خفية» في الأقصى  
  • زيارة مرتقبة لوفد اقتصاديّ خليفيّ للكيان الصهيونيّ 
  • مختصّون: حياة المرضى الفلسطينيّين في سجون الاحتلال في خطر حقيقيّ
  • حراك غاضب رفضًا لزيارة «نتيناهو» للبحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *