×

بمناسبة اليوم الدوليّ للتسامح .. دعوات إلى وقف الانتهاكات بحقوق الإنسان في البحرين

شدّد مركز البحرين لحقوق الإنسان على مسؤوليّة مؤسّسات المجتمع المدنيّ ومنظّماته بتعزيز التسامح، عبر الاستمرار بإدانة الظلم والتطرّف والتمييز والعنف والعنصريّة، والإقصاء السياسيّ والاجتماعيّ، داعيًا النظام الخليفي الجائر الإفراج الفوريّ وغير المشروط عن جميع معتقلي الرأي، وإعادة الجنسيّة إلى مئات المواطنين البحرينيين الذين حُرموا من جنسيّتهم على خلفيّة إبداء آرائهم السياسيّة.

شدّد مركز البحرين لحقوق الإنسان على مسؤوليّة مؤسّسات المجتمع المدنيّ ومنظّماته بتعزيز التسامح، عبر الاستمرار بإدانة الظلم والتطرّف والتمييز والعنف والعنصريّة، والإقصاء السياسيّ والاجتماعيّ، داعيًا النظام الخليفي الجائر الإفراج الفوريّ وغير المشروط عن جميع معتقلي الرأي، وإعادة الجنسيّة إلى مئات المواطنين البحرينيين الذين حُرموا من جنسيّتهم على خلفيّة إبداء آرائهم السياسيّة.

 وقال المركز في بيان بمناسبة اليوم الدوليّ للتسامح إنّه وثّق انتهاكات جسيمة في البحرين لإعلان الأمم المتحدة لمبادئ بشأن التسامح، والذي نصّ على (أن تقضي الدولة ضمان العدل وعدم التحيّز في التشريعات وفي إنفاذ القوانين والإجراءات القضائيّة، وإتاحة الفرص الاقتصاديّة والاجتماعيّة لكلّ شخص دون أيّ تمييز).

وطالب النظام بوقف جميع انتهاكات حقوق الإنسان، والتعاون الجادّ مع هيئات حقوق الإنسان الدوليّة والمحليّة لمعالجة تدهور أوضاع حقوق الإنسان في البلاد؛ وفتح أفق الحريّات العامّة كعامل أساسيّ في ترسيخ الحقوق الأساسيّة التي تقوم على قيم التسامح، ولا سيّما حريّة التعبير.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • إمعانًا في خيانة القدس.. النظام الخليفي يدعو الصهاينة إلى حضور السباقات الرياضية
  • الاتحاد الأوروبي: سنستخدم جميع الوسائل المتاحة لمواصلة متابعة قضايا حقوق الإنسان في البحرين
  • مجلس الوزراء الصهيونيّ يصدّق نهائيًا على اتفاقيّة التطبيع مع النظام الخليفيّ  
  • نشطاء: النظام الخليفي يفضّل الأجنبيّ على المواطن بجميع الامتيازات
  • منظمات حقوقيّة تدعو إلى وقف الانتهاكات التي يتعرّض لها المكوّن الشيعيّ في البحرين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *