×

البحرين تشهد فعاليات «جمعة مقاومة التطبيع» والنظام الخليفيّ يزيل علم فلسطين 

شهدت مناطق البحرين في يوم «جمعة مقاومة التطبيع» حراكًا غاضبًا رافضًا لجريمة التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة، كان الأبرز فيها رفع علم فلسطين وحرق العلم الصهيونيّ والأمريكيّ وسحقهما. 

 

شهدت مناطق البحرين في يوم «جمعة مقاومة التطبيع» حراكًا غاضبًا رافضًا لجريمة التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة، كان الأبرز فيها رفع علم فلسطين وحرق العلم الصهيونيّ والأمريكيّ وسحقهما. 

فقد انطلقت تظاهرات حاشدة يوم الجمعة 23 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2020 في العاصمة المنامة وأبو قوّة، حيث أعلن المتظاهرون البراءة من الخونة والعملاء المطبّعين مع الصهاينة، وأكّدوا تضامنهم مع أبناء شعب فلسطين الشقيق الذين رفعوا في غزّة شعار «جمعة مقاومة التطبيع» تزامنًا مع الحراك والفعاليّات.  

وقد ازدانت صحيفة الأحرار في بلدات المرخ وأبو صيبع والشاخورة بالعبارات الثوريّة التي استفزّت عِصابات المرتزقة فاقتحمت البلدات بآلياتها ومركباتها. 

وفي بلدة عالي أقام الأهالي وقفة ثوريّة غاضبة، وأشعل ثوّار السنابس والنويدرات والمرخ نيران الغضب في الشوارع.

ولم تكتف عصابات المرتزقة الخليفيّة بالاقتحامات والقمع بل عملت بكلّ وقاحة على إزالة علم فلسطين في بلدتي أبو صيبع والشاخورة في خطوة استفزت مشاعر شعب البحرين وشعب فلسطين. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • السماح للصهاينة بدخول البحرين بتأشيرة إلكترونيّة  
  • رئيس «مركز حمد العالميّ للتعايش السلميّ» صلّى «خفية» في الأقصى  
  • زيارة مرتقبة لوفد اقتصاديّ خليفيّ للكيان الصهيونيّ 
  • مختصّون: حياة المرضى الفلسطينيّين في سجون الاحتلال في خطر حقيقيّ
  • حراك غاضب رفضًا لزيارة «نتيناهو» للبحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *