×

عشيّة «جمعة مقاومة التطبيع».. حراك غاضب يعمّ العديد من البلدات 

عبّر شعب البحرين عشيّة «جمعة مقاومة التطبيع» عن استعداده للمشاركة في هذه الفعاليّة من خلال حراك ثوريّ عمّ العديد من المناطق والبلدات. 

عبّر شعب البحرين عشيّة «جمعة مقاومة التطبيع» عن استعداده للمشاركة في هذه الفعاليّة من خلال حراك ثوريّ عمّ العديد من المناطق والبلدات. 

فقد انطلقت مساء الخميس 22 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2020 تظاهرة غاضبة في بلدة كرّانة، وقطع الثوّار في بلدة السهلة الجنوبيّة الشارع العام بنيران الغضب وأحرقوا العلم الصهيونيّ، ما دفع عصابات المرتزقة إلى مهاجمتهم بالغازات السامة التي أغرقت البلدة. 

وازدانت صحيفة الأحرار في بلدتي أبو صيبع والشاخورة بالعبارات الثوريّة، ووضعت في الشارع العام لافتة تدعو إلى المشاركة في تظاهرات اليوم. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الرحاك التضامنيّ مع المعتقلين السياسيّين يتواصل  
  • الحراك الشعبيّ في تصاعد قبيل «جمعة غضب الأسرى-3» 
  • قوى المعارضة تحيّي شعب البحرين على حراكه وتدعو إلى الاستمرار وصولاً لـ«جمعة غضب الأسرى-2»
  • شعب البحرين يتظاهر تنديدًا بقرار إنشاء بعثة دبلوماسيّة للنظام في الكيان  
  • الحراك التضامنيّ مع المعتقلين يتواصل في المناطق 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *