×

ناشط سياسي: القيادات والنخب البحرانيّة قطعت الطريق على استمرار التطبيع في البلاد

أكد الناشط السياسي البحراني علي الفايز أنّ النظام الخليفي، ومن خلال زيارة رئيس الموساد الصهيوني للبحرين، ولقاء وزير حرب الاحتلال مع الإعلاميّين، يريد إرسال رسالة مفادها أنّ توقيعه مع كيان الاحتلال أكبر بكثير مما توقعه الكثيرون.

أكد الناشط السياسي البحراني علي الفايز أنّ النظام الخليفي، ومن خلال زيارة رئيس الموساد الصهيوني للبحرين، ولقاء وزير حرب الاحتلال مع الإعلاميّين، يريد إرسال رسالة مفادها أنّ توقيعه مع كيان الاحتلال أكبر بكثير مما توقعه الكثيرون.

وأشار إلى أنّ للقيادات والنخب البحرينية وعلى رأسها فضيلة الشيخ عيسى قاسم دورًا مهمًا في قطع الطريق على مسألة استمرار أي نوع من أنواع التطبيع في أي مستوى من المستويات.

ولفت الفايز إلى أنّ النظام الخليفي يبحث عن عمل مشترك مع كيان الاحتلال من أجل ان يحصل علی تأمين من هذا الكيان مرورًا بالولايات المتحدة، وهو عمل أمني – عسكري، حيث الأمر الخطر في هذا الموضوع هو تحويل البحرين إلى قاعدة عسكرية تخدم الكيان الصهيوني الغاصب ولو لم يكن موجودًا عسكريًّا أو أمنيًّا رغم وجود مؤشرات على ذلك.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الاستدعاءات والاعتقالات على خلفيّة إحياء «جمعة غضب الأسرى» تتواصل  
  • مقال: البحرين: انهيار منظومة حقوق الإنسان «الكارتونيّة» 
  • الداخليّة تتنصّل من مسؤوليّتها حول استشهاد «مال الله».. وقمع لاحتجاجات المعتقلين داخل السجن 
  • استدعاء  عدد من المواطنين بينهم عوائل معتقلين على خلفيّة مشاركتهم في «جمعة غضب الأسرى» 
  • تزامنًا مع الهبّة التضامنيّة مع المعتقلين.. النظام الخليفيّ يلوّح بالإفراج عن بعضهم لامتصاص الغضب
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *