×

النظام الخليفيّ يعتقل «طبيبة» بعد فضحها «وزارة الصحّة» 

اعتقل النظام الخليفيّ الأخصائيّة النفسيّة الدكتورة «شريفة سوار» وذلك بعد استدعائها لمركز شرطة الخميس يوم 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.   

النظام الخليفيّ يعتقل «طبيبة» بعد فضحها «وزارة الصحّة» 

اعتقل النظام الخليفيّ الأخصائيّة النفسيّة الدكتورة «شريفة سوار» وذلك بعد استدعائها لمركز شرطة الخميس يوم 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.   

وقد زعم النظام أنّ «سوار» اُدينت بتهمة التدخّل في مهنة الطبّ البشريّ، ووصف دواء لطفل تسبّب بتدهور حالته ودخوله مستشفى الطب النفسيّ، بعد تطوّر حالته النفسيّة إلى الرغبة في الانتحار، حيث حُكم عليها بالسجن سنة والغرامة ألفي دينار، علمًا أنّ الوصفة لم تكن سوى «قرصين بندول». 

 يذكر أنّ الأخصائيّة شريفة سوار كانت قد كشفت في العام 2019 قضيّة انتشار حبوب «اللاريكا» في مدارس البنات، وبثّت حوارًا مع طالبة تمّ فصلها من المدرسة بتهمة ترويج عقار «لاريكا» المخدّر، حيث كشفت الطالبة أنّها وقعت ضحيّة عصابة كبيرة لترويج المخدّرات، وأنّه تمّ تهديدها إذا لم تتعاون بترويج الحبوب داخل المدرسة، وأكّدت سوار أنّ أشخاصًا نافذين جدًا في الدولة متورّطين في هذه الشبكة، وأنّ لديها أدلّة مؤكدة تثبت أنّ الحبوب المخدّرة في المدارس تأتي من مخازن وزارة الصحّة مباشرة، وقد خضعت للمراقبة المتواصلة، ولفّقت لها اتهامات عدّة بسبب هذه القضيّة.   

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • رصد المداهمات: الاعتقالات والاستدعاءات على خلفيّة سياسيّة تتواصل 
  • النظام يضيع بوصلة «العقوبات البديلة» ما بين نفي قيودها والإشادة بها 
  • رصد المداهمات: مسلسل الاعتقال يتواصل ويطال 3 شبّان من السهلة الشماليّة 
  • خبراء امميون يطالبون النظام الخليفي بالكشف عن مصير عدد من المعتقلين السياسيين 
  • الرمز المعتقل مشيمع يجدّد رفضه «العقوبات البديلة» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *