×

اعتقال مواطن من سترة والإفراج عن آخر بعد حبسه يومًا 

اعتقل النظام الخليفيّ الناشط الأستاذ «علي مهنا» لمدّة يوم وذلك بعد استدعائه مرتين على خلفيّة مواقفه المناهضة للتطبيع، حيث وقّع في الاستدعاء الأوّل مع عشرات المواطنين على تعهّدات بعدم المشاركة في أيّ مسيرة أو تظاهرة ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ الذي لقي ردّة فعل غاضبة ورفضًا وتنديدًا شعبيًّا بحرانيًّا وعربيًّا واسعًا من كافّة الأطياف السياسيّة.

 

اعتقل النظام الخليفيّ الناشط الأستاذ «علي مهنا» لمدّة يوم وذلك بعد استدعائه مرتين على خلفيّة مواقفه المناهضة للتطبيع، حيث وقّع في الاستدعاء الأوّل مع عشرات المواطنين على تعهّدات بعدم المشاركة في أيّ مسيرة أو تظاهرة ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ الذي لقي ردّة فعل غاضبة ورفضًا وتنديدًا شعبيًّا بحرانيًّا وعربيًّا واسعًا من كافّة الأطياف السياسيّة.
والأستاذ «علي مهنا» كان قد أُصيب برصاص الشوزن في أثناء الهجوم الدمويّ على المعتصمين أمام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في بلدة الدراز في 23 مايو/ أيار 2017، والذي أسفر عن استشهاد 5 من المعتصمين، وقد أفرج عنه في 6 أغسطس/ آب 2019، بعد قضائه حكمًا بالسجن لمدّة سنة على خلفيّة قضيّة «ميدان الفداء«، كما أنّه والد لمعتقل رأي في سجون النظام. 

إلى هذا اعتقلت عصابات مرتزقة النظام منذ أيّام الشاب «حيدر علي ناصر» من سترة ضمن حملة الاعتقالات التعسفيّة البائسة. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • انقطاع أخبار معتقلَين بعد نقلهما إلى سجن الحوض الجاف  
  • الطاغية «حمد بن عيسى» على لائحة الفائزين بجائزة «أصدقاء إسرائيل» 
  • تجديد حبس مجموعة من معتقلي بلدة النويدرات
  • الصهيونيّ يدفع بالتطبيع إلى أقصى درجة.. والخليفيّ «أمرك مطاع» 
  • استمرار التضييق على المعتقلين وتجديد حبس مواطنين على خلفيّة إحياء الشعائر الحسينيّة  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *