×

المجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة: أصبحت وحدة العالم الإسلامي ضدّ الصهاينة ضرورة ملحّة

اختتم المؤتمر الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة أعماله في طهران، حيث أكّد أنّ اتفاق التطبيع يعدّ مؤامرة أمريكيّة- صهيونية، وهناك ضرورة في الأوضاع الراهنة أكثر من أي وقت مضى بوحدة العالم الإسلامي ضدّ الكيان الصهيوني وخيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للقضيّة الفلسطينيّة.

اختتم المؤتمر الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة أعماله في طهران، حيث أكّد أنّ اتفاق التطبيع يعدّ مؤامرة أمريكيّة- صهيونية، وهناك ضرورة في الأوضاع الراهنة أكثر من أي وقت مضى بوحدة العالم الإسلامي ضدّ الكيان الصهيوني وخيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للقضيّة الفلسطينيّة.

وشدّد البيان الختامي على أنّ المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير القدس، مبيّنًا أنّ النخب وعلماء العالم الإسلامي ينددون بتطبيع العلاقات من قبل بعض حكّام الدول الإسلامية مع الكيان الصهيوني.

ورأى المشاركون في المؤتمر أنّ المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير القدس الشريف والشعب الفلسطيني، وأنّ الشعوب الإسلامية في العالم، وحتى الدول التي لم توقع اتفاق تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، تعارض هذا الإجراء بشدة.

وفي الختام تمّ التشديد على أنّ الصحوة الإسلامية هي السبيل الوحيد للأمّة للخروج من الأزمات والتهديدات التي يتعرض لها المسلمون، وتأكيد أنّ خيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للأهداف الفلسطينية ستمهد الطريق لهذه الصحوة.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • السجون الصهيونيّة والسعوديّة تتوحّد في تعذيب المعتقلين الفلسطينيين لرفضهم التطبيع
  • الجمعيّة البحرينيّة لمقاومة التطبيع: تسريب البضائع الصهيونيّة للبحرين إهانة للشعب 
  • اتحاد علماء المسلمين يدعو إلى منع تهويد القدس والأقصى
  • احتجاجات شعبيّة رافضة للتطبيع بعد تعيين قائم بأعمال الصهاينة في البحرين
  • الخارجية الفلسطينية: ما يجري من حفريات في محيط المسجد الأقصى امتداد لمخطّطات التهويد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    عاجل: بيان: نتضامن مع شعب اليمن الشقيق في مواجهته أبشع عدوان عرفته الإنسانيّة في عصرها الحديث