×

المجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة: أصبحت وحدة العالم الإسلامي ضدّ الصهاينة ضرورة ملحّة

اختتم المؤتمر الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة أعماله في طهران، حيث أكّد أنّ اتفاق التطبيع يعدّ مؤامرة أمريكيّة- صهيونية، وهناك ضرورة في الأوضاع الراهنة أكثر من أي وقت مضى بوحدة العالم الإسلامي ضدّ الكيان الصهيوني وخيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للقضيّة الفلسطينيّة.

اختتم المؤتمر الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلاميّة أعماله في طهران، حيث أكّد أنّ اتفاق التطبيع يعدّ مؤامرة أمريكيّة- صهيونية، وهناك ضرورة في الأوضاع الراهنة أكثر من أي وقت مضى بوحدة العالم الإسلامي ضدّ الكيان الصهيوني وخيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للقضيّة الفلسطينيّة.

وشدّد البيان الختامي على أنّ المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير القدس، مبيّنًا أنّ النخب وعلماء العالم الإسلامي ينددون بتطبيع العلاقات من قبل بعض حكّام الدول الإسلامية مع الكيان الصهيوني.

ورأى المشاركون في المؤتمر أنّ المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير القدس الشريف والشعب الفلسطيني، وأنّ الشعوب الإسلامية في العالم، وحتى الدول التي لم توقع اتفاق تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، تعارض هذا الإجراء بشدة.

وفي الختام تمّ التشديد على أنّ الصحوة الإسلامية هي السبيل الوحيد للأمّة للخروج من الأزمات والتهديدات التي يتعرض لها المسلمون، وتأكيد أنّ خيانة بعض حكّام الدول الإسلاميّة للأهداف الفلسطينية ستمهد الطريق لهذه الصحوة.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • نتنياهو يعوّل على اتفاقيّة الطيران مع النظام الخليفي للتغطية على إخفاقاته
  • الجمعيّات السياسيّة في البحرين تجدّد رفضها كافّة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيونيّ 
  • الطاغية «حمد بن عيسى» على لائحة الفائزين بجائزة «أصدقاء إسرائيل» 
  • خطيب الأقصى: الزيارات التطبيعية للقدس والمسجد هي نتيجة لجريمة التطبيع وأحد إفرازاتها 
  • الصهيونيّ يدفع بالتطبيع إلى أقصى درجة.. والخليفيّ «أمرك مطاع» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *