×

معتقلو الرأي ينقلون معاناتهم داخل سجون النظام 

تزداد معاناة معتقلي الرأي في سجون النظام الخليفيّ في ظلّ التكتّم وتغطية مؤسساته لجرائمه بحقّهم.

تزداد معاناة معتقلي الرأي في سجون النظام الخليفيّ في ظلّ التكتّم وتغطية مؤسساته لجرائمه بحقّهم.

فمعتقل الرأي في سجن جوّ المركزيّ «حسن رضي علي ناصر» يعاني مشاكل عدّة في المعدة منذ أكثر من عام ونصف، دون إجراء أيّ فحص له لمعرفة مرضه.  

وقال المعتقل المحكوم عليه بالسجن لمدّة 5 سنوات على خلفيّة قضايا سياسيّة، في تسجيل صوتيّ إنّه يأكل الخبز فقط، ولا يستطيع أكل شيء آخر، وهو يعاني منذ شهرين من تأخير مراجعة العيادة بسبب المماطلة في المواعيد، وإنّه في حال ذهابه إلى العيادة، فإنّه لا يُعطى موعدًا له قبل شهرين.

وشكا ناصر أيضًا من ضعف التكييف في المبنى، ما يجعل المضاعفات تتفاقم بين السجناء الذين يعانون من الحساسيّة، إضافة إلى مشاكل الاتصال، وهي ما تطرّق إليها كذلك معتقل الرأي السيّد سلمان علوي سلمان المحكوم عليه بالسجن 8 سنوات على خلفيّة سياسيّة، ومعتقل الرأي جواد عبد الهادي علي باتصالاتهم، فالدقيقة الواحدة تكلّف 70 فلسًا، إضافة إلى سوء جودة الاتصالات وتحديد جهات الاتصال بـ5 أرقام فقط، في حين أنّه يسمح لهم باتصال الفيديو لخمس دقائق فقط، بالرغم من أنّهم طالبوا بـ10 دقائق، لكن حتى الآن لم يتم الاستجابة لطلبهم، وهو ما دفع بعضهم إلى الإضراب عن الاتصال منذ أكثر من شهر. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • «الحملة الأهليّة لمقاومة التطبيع» تهنّئ الشاعر «عبد الحسين أحمد» لمعانقته الحريّة
  • الشاعر «عبد الحسين أحمد» يُعانق الحريّة  
  • تحذيرات جديّة من مخاطر وباء «كورونا» في السجون الخليفيّة
  • انقطاع أخبار معتقلَين بعد نقلهما إلى سجن الحوض الجاف  
  • تجديد حبس مجموعة من معتقلي بلدة النويدرات
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *