×

نوّاب أوروبيون: اتفاق التطبيع هو تهرّب من القضية الفلسطينية وعرقلة أي احتمال لسلام شامل

استنكر برلمانيون فرنسيون اتفاق التطبيع الإماراتي الخليفيّ مع الصهاينة، مؤكّدين أنّ الوثيقة الموقعة في البيت الأبيض ليست معاهدة سلام على عكس ما يعلنه ترامب بحماسة، وإنّما هو تهرّب من القضية الفلسطينية وعرقلة أيّ احتمال لسلام شامل.

استنكر برلمانيون فرنسيون اتفاق التطبيع الإماراتي الخليفيّ مع الصهاينة، مؤكّدين أنّ الوثيقة الموقعة في البيت الأبيض ليست معاهدة سلام على عكس ما يعلنه ترامب بحماسة، وإنّما هو تهرّب من القضية الفلسطينية وعرقلة أيّ احتمال لسلام شامل.

وبيّن البرلمانيون في قائمة مشكّلة لأكثر من 60 نائبًا فرنسيًّا أنّه بخلاف مصر والأردن لم تشنّ الإمارات حربًا على الكيان وهو الحال بالنسبة إلى البحرين، وأنّ هذا الاتفاق يعترف بحكم الأمر الواقع باحتلال المناطق ولا يفرض أيّ تنازل لصالح الفلسطينيين، وهو يقطع الإجماع العربي الذي أرسته مبادرة السلام العربيّة.

وعن الرفض الشعبي حذرت الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع وتضم مجموعة من المثقفين والأكاديميين الإماراتيين المعارضين خارج البلاد، من خطورة التعاون المتبادل مع الاحتلال، معلنة على حسابها بـ”تويتر” حصولها على أكثر من مليوني توقيع على “ميثاق فلسطين” في موقعَين إلكترونيين أحدهما باللغة العربية، والثاني بالإنجليزية، يتيحان التوقيع للشعوب التي تنتفض لنصرة القضية الفلسطينية ورفضًا للعنة التطبيع.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • خطيب الأقصى: الزيارات التطبيعية للقدس والمسجد هي نتيجة لجريمة التطبيع وأحد إفرازاتها 
  • أمين عام المؤتمر القومي العربي السابق: دفاع الشعب البحراني عن القضية الفلسطينية له تاريخ
  • حماس تحيي الشعب البحراني لوقوفه ضد التطبيع الخليفي مع الكيان 
  • «رفض شعب البحرين للتطبيع» في تغريدة للإمام الخامنئي 
  • المؤتمر العام للأحزاب العربيّة يدين أي علاقة مع الكيان الصهيونيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *