×

احتجاجات في المنامة وبلدات بحرانية رفضاً للتطبيع الخليفيّ الصهيونيّ

خرج أهالي العاصمة البحرانيّة المنامة وعدد من البلدات احتجاجاً على اتفاق التطبيع الخليفيّ – الصهيونيّ الذي سار خلف النظام الإماراتي الخائن للقضية الفلسطينيّة إرضاءً لترامب ونتنياهو مقابل البقاء في السلطة.

خرج أهالي العاصمة البحرانيّة المنامة وعدد من البلدات احتجاجاً على اتفاق التطبيع الخليفيّ – الصهيونيّ الذي سار خلف النظام الإماراتي الخائن للقضية الفلسطينيّة إرضاءً لترامب ونتنياهو مقابل البقاء في السلطة.

كما شهدت بلدة كرباباد احتجاجات ضمن تدابير وقائية من جائحة كورونا، فيما وُضعت يافطة كبيرة بالقرب من دوار القدم مناهضة للتطبيع مع الصهاينة.

من جانبه أكد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير البحراني أن اتفاق التطبيع خيانة خليفيّة كبرى لا تُمثل شعب البحرين، مشدداً على أن هذه الخطوة الخيانيّة ستكون حبرًا نجسًا على ورق ملعون لن يعترف بها شعب البحرين الذي تعرّض للطعن من الخاصرة على يد نظامٍ لا يحظى بأيّ قبول شعبيّ.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • نوّاب أوروبيون: اتفاق التطبيع هو تهرّب من القضية الفلسطينية وعرقلة أي احتمال لسلام شامل
  • محللون: اتفاق عار التطبيع يشير إلى أنّ الأقصى لن يبقى تحت السيادة الإسلاميّة
  • المشَّاط في ذكرى الثورة: نجدّد تأكيد وقوف اليمن شعبًا وقيادة إلى جانب فلسطين
  • تظاهرات عربية ضدّ التطبيع وحماس تدعو الحكّام إلى الإصغاء لشعوبهم
  • عريقات: (اتفاق عار التطبيع) لم يذكر دولة فلسطينية بحسب عام 1967
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *