×

منظّمات حقوقيّة تدين مصادرة الكتب الدينيّة للمعتقلين السياسيين على أساس طائفيّ

أدانت منظّمة العفو الدوليّة مجدّدًا الممارسات والانتهاكات وسياسة التضييق الطائفيّ التي ينتهجها النظام الخليفيّ في سجونه ضدّ المعتقلين من أبناء الطائفة الشيعيّة.

أدانت منظّمة العفو الدوليّة مجدّدًا الممارسات والانتهاكات وسياسة التضييق الطائفيّ التي ينتهجها النظام الخليفيّ في سجونه ضدّ المعتقلين من أبناء الطائفة الشيعيّة.
وقالت المنظّمة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعيّ تويتر «مرّة أخرى، قامت إدارات السجون في البحرين خلال شهر «محرم» بمصادرة الكتب الدينيّة وغيرها من مستلزمات الصلاة التي تعود للسجناء الشيعة»، لافتة إلى أنّهذه الإجراءات تُعدّ شكلًا آخر من أشكال «المضايقة الطائفيّة» التي يقوم بها النظام، والتي ليس لها أيّ دواعٍ أمنيّة، بحسب تعبيرها.

إدانة منظّمة العفو تفنّد أكاذيب ما تسمّى المؤسّسة الوطنيّة لحقوق الإنسان التي زعمت في آخر بيان لها أنّ حريّة ممارسة الشعائر الدينيّة للسجناء في البحرن مكفولة تمامًا، وعلى نحو لا يشكّل إضرارًا أو تجاوزًا لحرية وخصوصيّة السجناء الآخرين من جميع الأديان والطوائف الأخرى.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • «العفو الدوليّة» تنتقد عدم استقلاليّة «المؤسسات الحقوقيّة الرسميّة» في البحرين وتشدّد على حقّ المعتقل الشيخ «زهير عاشور» بالتواصل مع عائلته
  • منظمة «ريبريف» تستنكر لجوء النظام الخليفيّ إلى إعدام معارضيه 
  • النظام الخليفيّ ينفي ببيان إخفاء الشيخ «زهير عاشور»  
  • حقوقيّون يتساءلون عن مصير المعتقلين في السجون الخليفيّة بسبب المقاطعة مع قطر
  • وسم «الشيخ زهير عاشور» يتصدّر ترند البحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *