×

كتائب حزب الله: على السعودية الاعتذار من الشعب العراقي وتعويض ضحايا تفجيراتها

أوضح المتحدث العسكري باسم “كتائب حزب الله” في العراق جعفر الحسيني، أنّ المقاومة العراقية ترفض وبشكل قاطع عودة التموضع السعودي على أراضي بلادها، فآل سعود لا يزالون يمارسون الدور التخريبي الإجرامي تجاه العراقيين، ولا يمكن إقامة علاقات طبيعية مع مملكة الشر، والانفتاح عليها واستقبال مسؤوليها دون محاسبتها على ما اقترفته بحقّ الشعب والبلد.

أوضح المتحدث العسكري باسم “كتائب حزب الله” في العراق جعفر الحسيني، أنّ المقاومة العراقية ترفض وبشكل قاطع عودة التموضع السعودي على أراضي بلادها، فآل سعود لا يزالون يمارسون الدور التخريبي الإجرامي تجاه العراقيين، ولا يمكن إقامة علاقات طبيعية مع مملكة الشر، والانفتاح عليها واستقبال مسؤوليها دون محاسبتها على ما اقترفته بحقّ الشعب والبلد.

وشدّد على أنّ هنالك اشتراطات محددة للقبول بالعلاقات الدبلوماسية بين البلدين بشكلها الطبيعي، أولها تقديم الرياض الاعتذار للشعب العراقي على ما ارتكبته بحقه من جرائم، ثم تعويض ذوي الضحايا الذين قضوا بسبب المجموعات الإرهابية المدعومة ماديًّا وعسكريًّا من قبل الرياض، والمرخصة بفتاوى التكفير.

واتهم المتحدث العسكري آل سعود بأنّ أيديهم ملطخة بدماء العراقيين، وأنّهم لا يزالون يمارسون الدور التخريبي الإجرامي تجاه العراقيين وبالتالي لا يمكن أن تطوى هذه الصفحة بهذه البساطة، ويجب أن يكون هناك محاسبة للقتلة من تلقي الدعم أو التدريب أو الأوامر بقتل العراقيين.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • عضو المجلس السياسي في اليمن: من يعتدي على بلدنا قوى خارجيّة والمرتزقة لا يمثّلون شيئًا للشعب اليمني
  • المقاومة الإسلاميّة في العراق تدين الاعتداءات الأمريكيّة على قوّاتها في الحدود السوريّة
  • البرلمان السوري: نمتلك أسلحة متطوّرة يمكنها منع واشنطن من الاعتداء على جيشنا وحلفائنا
  • الأنظمة الخليجيّة المطبّعة تسعى مع الصهاينة إلى بناء محور يواجه محور المقاومة وإيران
  • بيان: الاعتداء الأمريكيّ على أمن «العراق وسوريا» وسيادتهما ووحدتهما انتهاك صارخ للقانون الدوليّ  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *