×

معتقلو «الحوض الجاف» يتعرّضون للانتقام في غرفة ليس فيها كاميرا.. وتأجيل محاكمات 

أفاد حقوقيّون بتصاعد الانتهاكات الحقوقيّة وسوء المعاملة على معتقلي الرأي على خلفيّة طائفيّة داخل سجن الحوض الجاف.

معتقلو «الحوض الجاف» يتعرّضون للانتقام في غرفة ليس فيها كاميرا.. وتأجيل محاكمات 


أفاد حقوقيّون بتصاعد الانتهاكات الحقوقيّة وسوء المعاملة على معتقلي الرأي على خلفيّة طائفيّة داخل سجن الحوض الجاف.
إذ يقدم المرتزقة وعلى رأسهم المدعوّان «محمد خالد المطوع» و«محمد سالم» على ضربهم وشتم مذهبهم في غرفة ليس بها كاميرا، وعلى فترات مختلفة لأسباب انتقاميّة، وفي ظلّ غياب القانون. 

وفي سياق الانتقام من المعتقلين لا تزال أخبار المعتقل «الشيخ زهير عاشور» مقطوعة منذ أكثر من شهر ونصف وعائلته تعيش في قلق شديد عليه، وخاصّة أنّه يتعرّض لاستهداف ممنهج. 

إلى هذا أجّلت محاكم النظام غير الشرعيّة جلسة المعتقلين «علي فاضل» و«علي حكيم الطريفي» من بني جمرة إلى 6 سبتمبر/ أيلول 2020 وذلك للاستماع لشهود الإثبات، كما أجّلت أولى جلسات الاستئناف لمعتقلي الرأي من بلدة أبو قوّة الشبّان «السيد عدنان ماجد عدنان، حسين عبد الأمير رضي، أحمد عيسى إبراهيم، عبد الله راشد مدن، أحمد يوسف أحمد» إلى 13 سبتمبر، وذلك لعدم حضور المعتقلين «راضي ومدن»، وأرجأت أيضًا قضية المحامي الأستاذ «عبد الله الشملاوي» حتى جلسة 14 سبتمبر/ أيلول المقبل، وذلك للحكم. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الرمز المعتقل مشيمع يجدّد رفضه «العقوبات البديلة» 
  • الرمز المعتقل «الأستاذ عبد الوهاب حسين»: الشّجرة التي تُسقى بدماء الشّهداء ومداد العلماء لا تموت
  •  ائتلاف 14 فبراير يستنكر ما يسمّى العقوبات البديلة بحقّ الأسرى المحرّرين أخيرًا
  • موقف: نبارك للأحبّة الأسرى حريّتهم المستحقة ونستنكر ما يسمّى «العقوبات البديلة» الظالمة بحقّهم
  • الحراك الشعبيّ يتواصل رغم القبضة البوليسيّة   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *