×

ردود فعل فلسطينية دينية وسياسية تستنكر التطبيع الإماراتي الصهيوني

أفتى مفتي القدس والديار الفلسطينية فضيلة الشيخ محمد حسين بعدم جواز زيارة الإماراتيين للمسجد الأقصى أو الصلاة فيه، وذلك إعمالاً لفتوى كان قد أصدرها عام 2012 بحق كل من يطبّع مع “إسرائيل” ويصالحها، وتأتي هذه الفتوى تواصلًا لردود الفعل الفلسطينية ورفض الحكومة واستنكارها توقيع الإمارات اتفاقية للتطبيع مع الكيان الغاصب.

 

أفتى مفتي القدس والديار الفلسطينية فضيلة الشيخ محمد حسين بعدم جواز زيارة الإماراتيين للمسجد الأقصى أو الصلاة فيه، وذلك إعمالاً لفتوى كان قد أصدرها عام 2012 بحق كل من يطبّع مع “إسرائيل” ويصالحها، وتأتي هذه الفتوى تواصلًا لردود الفعل الفلسطينية ورفض الحكومة واستنكارها توقيع الإمارات اتفاقية للتطبيع مع الكيان الغاصب.

حيث أعلنت القيادة الفلسطينية رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي الأمريكي – الإسرائيلي – الإماراتي، المفاجئ، حول التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة معتبرة، في بيان شديد اللهجة ما قامت به الإمارات خيانة، ووصفته بالمشين، داعية إلى عدم مقايضة تعليق ضم غير شرعي للأراضي الفلسطينية بالتطبيع.

الى ذلك أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم أنّ اللقاء الوطني الوحدوي تحت عنوان (التطبيع خيانة) هو تعبير عن الإجماع الوطني الرافض لاتفاق التطبيع بين النظام الإماراتي والكيان الصهيوني، وهو خطوة جديدة في إطار العمل الوطني المشترك، حيث يرسم قطاع غزة لوحة وحدوية كبيرة لمواجهة صفقة القرن وتوابعها من مخطط الضم أو اتفاقات التطبيع.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • الشيخ أكرم الكعبي: لم نسلك طريق المقاومة إلا ونرجو النصر أو الشهادة
  • لقاءات هنيّة بمسؤولين في لبنان تثير غضب الصهاينة: لن تمرّ مرور الكرام 
  • وزير الخارجية الفلسطيني: لا يشرفنا ترؤس الجامعة العربية وهناك دول تهرول للتطبيع مع الصهاينة
  • نوّاب أوروبيون: اتفاق التطبيع هو تهرّب من القضية الفلسطينية وعرقلة أي احتمال لسلام شامل
  • السيّد الحوثي: التسليم للأمريكي بالأرض والقرار والسيادة والثروة لا يسمى سلامًا بل استسلامًا
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *