×

المقاومة الفلسطينية تحذّر من تطبيع بعض الحكام العرب مع الاحتلال وتؤكد جهوزيّتها

أكد نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول أنّ حكّام الإمارات الحاليين يتناقضون مع مواقف شعبهم ورؤية الأمير الراحل الشيخ زايد آل نهيان الذي دعم القضية الفلسطينية، وأنّ إعلان أبو ظبي التطبيعي مع إسرائيل لم يكن مفاجئًا، و”العبث” الإماراتي في الشأن الداخلي الفلسطيني مستمر منذ عدة سنوات.

أكد نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول أنّ حكّام الإمارات الحاليين يتناقضون مع مواقف شعبهم ورؤية الأمير الراحل الشيخ زايد آل نهيان الذي دعم القضية الفلسطينية، وأنّ إعلان أبو ظبي التطبيعي مع إسرائيل لم يكن مفاجئًا، و”العبث” الإماراتي في الشأن الداخلي الفلسطيني مستمر منذ عدة سنوات.

ورأى أنّ هذا التطبيع العلني يمثل انهيارًا في الموقف الرسمي العربي، ويشكّل خذلانًا للشعب الفلسطيني وطعنًا لقضيته وللقدس، لافتًا إلى أنّ الخطوة ليست أوّل تخلٍّ عن القضية الفلسطينية.

من جهته شدد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلاميّة “حماس” فوزي برهوم على أنّ المقاومة لن تسمح باستمرار الحال على ما هو عليه، وهي جاهزة  للتعامل مع كلّ السيناريوهات للجم العدوان وكسر الحصار وحماية مصالح الشعب، مشيرًا إلى أنّ استمرار العدوان على قطاع غزة، واستهداف المدنيين من الأطفال والنساء تصعيد خطر يتحمل العدو الصهيوني كل التبعات والنتائج المترتبة على ارتكاب مثل هذه الحماقات، مؤكّدًا أنّ الصمت الإقليمي والدولي على جرائم الاحتلال، وتسارع وتيرة التطبيع معه، شجّعه على المضي قدمًا في سياسة الإرهاب المنظّم، وارتكاب الجرائم والانتهاكات بحقّ أبناء الشعب.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • نائب لبنانيّ سابق ينتقد بشكل لاذع الحكّام العرب المطبّعين مع الصهاينة 
  • كتائب حزب الله العراق: القضية الفلسطينية لا تخص الشعب الفلسطيني وحده بل جميع المسلمين
  • حماس وفتح تدعوان لفعل شعبي مقاوم الثلاثاء المقبل رداً على التطبيع
  • الحشد الشعبي يطهر صحراء الأنبار من داعش
  • مثقفون وأكاديميون إماراتيون يحذِّرون من خطورة التعاون المتبادل مع الصهاينة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *