×

العرادي: الروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن أن يرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة

 أكّد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت «الدكتور إبراهيم العرادي» أنّ 14 أغسطس/ آب من كلّ عام هو محطّة تاريخيّة مهمّة في البحرين، وهو ذكرى جلاء المستعمر البريطانيّ عن أرضها. 

 أكّد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت «الدكتور إبراهيم العرادي» أنّ 14 أغسطس/ آب من كلّ عام هو محطّة تاريخيّة مهمّة في البحرين، وهو ذكرى جلاء المستعمر البريطانيّ عن أرضها. 

وهنّأ في كلمة مصوّرة يوم الجمعة 14 أغسطس/ آب 2020، بمناسبة عيد الاستقلال، الشعبَ البحرانيّ، معربًا عن أمله في رؤية البحرين وطنًا مستقلًّا في قراره الوطنيّ ومتمتعًا بالسيادة على كلّ حبّة من حبّات ترابه، وكلّ قطرة من ماء بحره.  

ورأى العرادي أنّ ذكرى الاستقلال تحلّ والبحرين منقوصة السيادة ومحتلّة من جديد، مضيفًا «شعارنا هذا العام أنّنا ماضون مع شعبنا نحو تحقيق الاستقلال الكامل والسيادة الكاملة، فالروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن مخلص لتراب وطنه أن يرفض الاحتلال ويرفض مصادرة القرار الوطنيّ، ويرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة». 

  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • العرادي: شعب البحرين المؤمن بعدالة أهدافه ومشروعيّتها لن يتوانى عن مواصلة مشواره النضاليّ حتى تحقيقها  
  • العرادي تعقيبًا على زيارة الزياني لكيان الاحتلال: النظام تاجر بهويّة البحرانيين من أجل البقاء في الحكم
  • العرادي: شعب البحرين لا يخون الدين والعقيدة ولن يتخلّى عن فلسطين   
  • العرادي يصف حملات الاعتقالات الأخيرة بالمؤامرة لمحو الهوية الدينية
  • العرادي: حكّام آل خليفة باعوا سيادة البحرين للقاصي والداني للتهرّب من استحقاقات ثورة 14فبراير 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *