×

العرادي: الروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن أن يرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة

 أكّد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت «الدكتور إبراهيم العرادي» أنّ 14 أغسطس/ آب من كلّ عام هو محطّة تاريخيّة مهمّة في البحرين، وهو ذكرى جلاء المستعمر البريطانيّ عن أرضها. 

العرادي: الروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن أن يرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة

 أكّد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت «الدكتور إبراهيم العرادي» أنّ 14 أغسطس/ آب من كلّ عام هو محطّة تاريخيّة مهمّة في البحرين، وهو ذكرى جلاء المستعمر البريطانيّ عن أرضها. 

وهنّأ في كلمة مصوّرة يوم الجمعة 14 أغسطس/ آب 2020، بمناسبة عيد الاستقلال، الشعبَ البحرانيّ، معربًا عن أمله في رؤية البحرين وطنًا مستقلًّا في قراره الوطنيّ ومتمتعًا بالسيادة على كلّ حبّة من حبّات ترابه، وكلّ قطرة من ماء بحره.  

ورأى العرادي أنّ ذكرى الاستقلال تحلّ والبحرين منقوصة السيادة ومحتلّة من جديد، مضيفًا «شعارنا هذا العام أنّنا ماضون مع شعبنا نحو تحقيق الاستقلال الكامل والسيادة الكاملة، فالروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن مخلص لتراب وطنه أن يرفض الاحتلال ويرفض مصادرة القرار الوطنيّ، ويرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة». 

  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • «#الحق_السياسي» من الوسوم الأكثر تداولًا في البحرين 
  • العرادي: سجناء الرأي في البحرين هم «الشهداء الأحياء» 
  • العرادي يحذّر من ترويج الإشاعات حول حصول انفراجات 
  • العرادي: الاعتداء على المعتقل الشيخ «زهير عاشور» أسلوب جديد في الانتقام من المعارضين 
  • العرادي يردّ على تصريحات «سلمان بن حمد»: لا يمكن تجاوز محطة 2011 إلا بعد تقرير المصير
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *