×

النظام الخليفيّ يستدعي عددًا من مديري المآتم ضمن مساعي التضييق على الإحياء العاشورائي

منذ انتشار فيروس كورونا في العالم، والبحرين خصوصًا، والنظام الخليفيّ يحاول استغلاله لما يصبّ في مصلحته ويسيء للشعب البحرانيّ وثورته المشروعة، حيث يستمرّ بالتضييق عليه، ولا سيّما في شعائره الدينيّة. 

 

  

منذ انتشار فيروس كورونا في العالم، والبحرين خصوصًا، والنظام الخليفيّ يحاول استغلاله لما يصبّ في مصلحته ويسيء للشعب البحرانيّ وثورته المشروعة، حيث يستمرّ بالتضييق عليه، ولا سيّما في شعائره الدينيّة. 

واستمرارًا بنهجه الطائفيّ البغيض، وتحت ذريعة الوقاية من كورونا، استدعى يوم الثلاثاء 11 أغسطس/ آب 2020 مديري مآتم سترة والعكر، وذلك ضمن مساعي التضييق على الإحياء العاشورائي. 

يُذكر أنّ بيانًا صدر عن كبار العلماء في البحرين «السَّيِّد عبد الله الغريفي، الشَّيخ محمد صالح الربيعي، الشَّيخ محمد صنقور، الشَّيخ محمود العالي» شدّدوا فيه على أن يتمّ الإحياء وفق الضَّوابط، والاحترازات الصِّحيَّة المشدَّدة والصَّارمة والتي لا يسوغُ شرعًا تجاوزُها، أو التَّهاونُ في التقيُّدِ بها، وأن يقتصر الحضور على الرجال ويمنع ذلك عن كبار السنّ والأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة.  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الاستدعاءات والاعتقالات على خلفيّة إحياء «جمعة غضب الأسرى» تتواصل  
  • مقال: البحرين: انهيار منظومة حقوق الإنسان «الكارتونيّة» 
  • الداخليّة تتنصّل من مسؤوليّتها حول استشهاد «مال الله».. وقمع لاحتجاجات المعتقلين داخل السجن 
  • استدعاء  عدد من المواطنين بينهم عوائل معتقلين على خلفيّة مشاركتهم في «جمعة غضب الأسرى» 
  • تزامنًا مع الهبّة التضامنيّة مع المعتقلين.. النظام الخليفيّ يلوّح بالإفراج عن بعضهم لامتصاص الغضب
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *