×

حراك ثوريّ تشهده المناطق رغم الاستنفار الأمنيّ 

يواصل ثوّار البحرين حراكهم الثوريّ على الرغم من استنفار عصابات المرتزقة في عدد من المناطق. 

حراك ثوريّ تشهده المناطق رغم الاستنفار الأمنيّ 

 

يواصل ثوّار البحرين حراكهم الثوريّ على الرغم من استنفار عصابات المرتزقة في عدد من المناطق. 

وفي هذا السياق ازدانت صحيفة الأحرار في بلدة الديه بالعبارات الثوريّة رفضًا لأحكام الإعدام الجائرة، وألصقت صور شهيدي الإباء «علي العرب وأحمد الملالي» والأسرى على جدران بلدات: المرخ، والسهلة الجنوبيّة وأبو صيبع والشاخورة والمعامير، وصور شهداء المقاومة الحسينيّة «القائد الميداني رضا الغسرة ومحمود يوسف، ومصطفى يوسف عبد علي» على جدران بلدة عالي، وعلّقت يافطات للشهيد «حسن الحايكي» على جدران بلدة رأس رمان في ذكراه السنويّة، وذلك تخليدًا لدماء الشهداء وتمسّكًا بحقّ الأسرى في نيل الحرية. 

هذا وخطّ ثوّار بلدة أبو قوّة شوارع البلدة باسم الديكتاتور حمد ليصبح مداسًا للأقدام وعجلات السيارات. 

وقد ذكرت شبكة رصد المداهمات أنّ عصابات المرتزقة قد داهمت خلال الأيام الماضية هذه البلدات وغيرها لإزالة الصور وطمس اسم الديكتاتور حمد، استمرارًا بنهجها الإرهابيّ المقيت. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • العرادي: سجناء الرأي في البحرين هم «الشهداء الأحياء» 
  • مشاركة حاشدة في ختام فاتحة الشهيد «حسين بركات» 
  • مواصلة الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد «حسين بركات» 
  • الفقيه القائد قاسم وعلماء البحرين يعزّون بالشهيد «بركات»   
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى الشهيد «حسين بركات»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *