×

اعتراض مقاتلتين أمريكيّتين لطائرة إيرانيّة مدنيّة يؤدّي إلى جرح عدد من ركّابها 

أقدمت مقاتلتان أمريكيّتان يوم الخميس 23 يوليو/ تموز 2020 على اعتراض طائرة ركّاب مدنيّة إيرانية تابعة لشركة «ماهان» ومضايقتها أثناء توجّهها إلى لبنان. 

أقدمت مقاتلتان أمريكيّتان يوم الخميس 23 يوليو/ تموز 2020 على اعتراض طائرة ركّاب مدنيّة إيرانية تابعة لشركة «ماهان» ومضايقتها أثناء توجّهها إلى لبنان. 

إذ اقتربت المقاتلتان من الطائرة إلى درجة كبيرة فوق منطقة «التنف» بالأجواء السوريّة على الحدود العراقيّة، ما اضطرّ قائدها إلى خفض مستوى التحليق بشكل سريع، وهو ما أدّى إلى إصابة عدد من الركاب بجروح نتيجة هذه المناورة، إضافة إلى حالة من الهلع والرعب عاشها الركّاب الذين كان من بينهم أطفال ونسوة.  

وقد ادّعت الإدارة الأمريكيّة أنّ مقاتلة واحدة من طراز «إف-15» دخلت مجال رؤية طائرة الركاب الإيرانيّة، ولكنّها ظلّت على مسافة آمنة، مضيفة أنّ اعتراض الطائرة جاء للتأكّد من هويّتها، ولضمان أمن «قوات التحالف» وسلامتهم في قاعدة التنف، وأنّها أعادت فتح الطريق للطائرة الإيرانيّة بعد الاعتراض، الذي وصفته بالمهنيّ، وتمّ وفق المعايير الدوليّة المتبعة، وفق زعمها. 

بينما قالت وزارة الخارجية الإيرانيّة، إنّها ستدرس تفاصيل الحادثة لاتخاذ الإجراءات السياسيّة والقانونيّة بعد اكتمال المعلومات بشأنها، مضيفة أنّها أبلغت السفارة السويسرية في طهران راعية المصالح الأمريكيّة بأنّ واشنطن تتحمل مسؤولية أي حادث تتعرض له الطائرة أثناء عودتها إلى إيران. 

تجدر الإشارة إلى أنّه قد تمّ إجلاء جميع ركاب الطائرة الإيرانيّة بعد هبوطها بمطار بيروت، ثمّ عادت إلى إيران. 

مصدر : مركز الأخبار _العالم


المواضیع ذات الصلة


  • أنصار الله: أكبر منحة لليمنيّين هي إيقاف العدوان وفكّ الحظر الجويّ والحصار القاتل
  • المقاومة العراقيّة تحذّر القوّات الأمريكيّة من استهداف مواقعها على الحدود السوريّة
  • ائتلاف 14 فبراير يدين الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة أدان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة، معتبرًا أنّ هذه الجريمة انتهاك صارخ للقانون الدوليّ وشرعة حقوق الإنسان. وفي بيان لمجلسه السياسيّ يوم السبت 27 فبراير/ شباط 2021 أكّد أنّ هذا الاعتداء أثبت للعالم أنّه لا فرق بين رؤساء أمريكا ما داموا ينفّذون سياسة واحدة تقرّرها مؤسّسات الدولة العسكريّة الاستبداديّة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وقال إنّه لم تمرّ أسابيع معدودة على تولّي الرئيس الأمريكيّ الجديد «جو بايدن» مهامه الرئاسيّة حتى كشف عن وجهه الحقيقيّ الدمويّ المغطّى بقناع وشعارات مزيّفة، حيث قامت طائراته المحتلّة والمعادية بغارات جويّة عند الحدود العراقيّة- السوريّة على الحشد الشعبيّ، أسفرت عن استشهاد نخبة من مقاوميه، وأوقعت العديد من الجرحى. وقدّم ائتلاف 14 فبراير تعازيه للحشد الشعبيّ وحركات المقاومة قيادات وأفرادًا، وعموم الشعب العراقي على استشهاد هذه الثلّة المجاهدة، مؤكّدًا أنّ هذه الجريمة المروّعة لن تثني مكوّنات الشعب العراقيّ وأجهزته الأمنيّة عن المضي قدمًا في تحرير كلّ شبر من أرضه وطرد كلّ محتلّ وغازٍ.
  • عضو المجلس السياسي في اليمن: من يعتدي على بلدنا قوى خارجيّة والمرتزقة لا يمثّلون شيئًا للشعب اليمني
  • المقاومة الإسلاميّة في العراق تدين الاعتداءات الأمريكيّة على قوّاتها في الحدود السوريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *