×

خبير أمني: أمريكا تسلح قوات في سفارتها ببغداد وتعرض المدنيّين للخطر

أكّد الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي د. هاشم الكندي أنّ أمريكا لديها قوات داخل السفارة في بغداد وهي قوات كبيرة، ويقومون بتسليحها وإدخال منظومات حربية وأسلحة نوعية واستراتيجية لمحيط السفارة وما حولها، حيث إنّ استخدامها يشكّل تهديدًا كبيرًا لحياة المدنيين، وبالتالي هذا الاستهتار الأمريكي لربما يكون سابقة أو ذريعة لدول أخرى بأن تطالب بالأسلوب ذاته بحجة أن تحمي سفاراتها بذرائع شتى.

أكّد الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي د. هاشم الكندي أنّ أمريكا لديها قوات داخل السفارة في بغداد وهي قوات كبيرة، ويقومون بتسليحها وإدخال منظومات حربية وأسلحة نوعية واستراتيجية لمحيط السفارة وما حولها، حيث إنّ استخدامها يشكّل تهديدًا كبيرًا لحياة المدنيين، وبالتالي هذا الاستهتار الأمريكي لربما يكون سابقة أو ذريعة لدول أخرى بأن تطالب بالأسلوب ذاته بحجة أن تحمي سفاراتها بذرائع شتى.

وأشار إلى أنّ الحقائق أثبتت بأنّ العديد من الاستهدافات هي استهدافات إعلامية فقط والأمريكان هم من اخترعوها ليبرروا تعزيز القوات لديهم في سفارتهم وبالتالي هذا الأمر إذا امتدّ إلى باقي السفارات فإنّه سيسبب إشكالية على أمن العراق، فوجود قوات أجنبية في العراق تحت غطاء حماية السفارات سينعكس سلبًا على الأمن العراق وهو ما حصل عندما كان هناك قوات تسمى الشركات الأمنية وقوات الاحتلال هذه أسهمت بتنفيذ عمليات إرهابية وطائفية ولا يريد العراقيّون أن تتكرر هذه التجربة مرة أخرى.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • نائب لبنانيّ سابق ينتقد بشكل لاذع الحكّام العرب المطبّعين مع الصهاينة 
  • كتائب حزب الله العراق: القضية الفلسطينية لا تخص الشعب الفلسطيني وحده بل جميع المسلمين
  • حماس وفتح تدعوان لفعل شعبي مقاوم الثلاثاء المقبل رداً على التطبيع
  • الحشد الشعبي يطهر صحراء الأنبار من داعش
  • سلاح الجو اليمنيّ يرد بطائرات مسيّرة في العمق السعودي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *