×

ائتلاف 14 فبراير يدعو إلى الاستعداد لإحياء «يوم الأسير البحرانيّ»

دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى الاستعداد لإحياء «يوم الأسير البحرانيّ» في 24 يوليو/ تموز 2020.

 

دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى الاستعداد لإحياء «يوم الأسير البحرانيّ» في 24 يوليو/ تموز 2020.

يذكر أنّ فكرة تخصيص يوم للأسير البحرانيّ قد انبثقت عام 2015 بعد مضيّ 4 سنوات على انطلاق شرارة ثورة 14 فبراير، وتزايد أعداد المعتقلين على خلفيّة سياسيّة، مع تعرّضهم لأبشع الانتهاكات وشتّى أنواع التعذيب، فكان ذلك اليوم يوم الجمعة 24 يوليو 2015.

وفي ذاك العام دخل معتقلون سياسيّون في إضراب عن الطعام احتجاجًا على جرائم التعذيب الجسديّ والنفسيّ التي يتعرّضون لها، فيما أعلنت جماهير الشعب البحرانيّ مشاركتها الفاعلة في فعاليّات «يوم الأسير البحرانيّ»، حيث عمّت مدن البحرين وبلداتها التظاهرات والاعتصامات والفعاليّات الثوريّة، من قطع الشوارع والساحات وإشعال نيران الغضب فيها، وازدانت شوارع مدن البحرين وبلداتها بصور الأسرى، وعُقدت أمسيات ابتهاليّة في بيوت العديد من المعتقلين في عدد من المناطق، ومنذ ذلك العام يحيي شعب البحرين هذا اليوم بفعاليّات متنوّعة تضامنًا مع الأسرى.

يُذكر أنّ السجون الخليفيّة تعجّ بأكثر من4000 معتقل رأي سجنوا وحوكموا في محاكم فاقدة الشرعيّة على خلفيّة سياسيّة وبتهم كيديّة مفبركة، وقد وصلت أحكام بعضهم إلى الإعدام والمؤبّد مع إسقاط الجنسيّة باعترافات انتزعت تحت التعذيب في غرف التحقيق الإرهابيّ بتهم جاهزة وفق ما يقرّرها الجلادون، حيث يعمد النظام إلى سياسة الإخفاء القسريّ لتحقيق غاياته



المواضیع ذات الصلة


  • برلمانيون بريطانيّون يطالبون النظام الخليفيّ بالإفراج عن الأطفال 
  • خضوع الرمز المعتقل «الشيخ محمد المقداد» لعمليّتين جراحيّتين
  • تأجيل محاكمة 4 أطفال على خلفيّة سياسيّة بالرغم من الدعوات الدوليّة للإفراج عنهم 
  • حرمان عدد من معتقلي الرأي في جوّ من الخروج للتشمس والعلاج 
  • رصد المداهمات: اعتقال شابين على خلفيّة سياسيّة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *