×

فتح: سنواجه الضمّ لأنّ القرار في رام الله مستقلّ أكثر من العواصم العربيّة

كشف أمين سرّ اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب عن تطوير استراتيجية فلسطينية ضد “صفقة القرن” بدأت بوقف التنسيق الأمنيّ ووقف العلاقات مع واشنطن، إضافة الى رؤية فلسطينية فيها توحيد للقيادة، وهذا البرنامج يعتمد على المقاومة الشعبية، قائلاً إنّ إجراء الضمّ هو إعلان إنهاء حلّ الدولتين، وقواعد الاشتباك مع الاحتلال ستتغيّر.

كشف أمين سرّ اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب عن تطوير استراتيجية فلسطينية ضد “صفقة القرن” بدأت بوقف التنسيق الأمنيّ ووقف العلاقات مع واشنطن، إضافة الى رؤية فلسطينية فيها توحيد للقيادة، وهذا البرنامج يعتمد على المقاومة الشعبية، قائلاً إنّ إجراء الضمّ هو إعلان إنهاء حلّ الدولتين، وقواعد الاشتباك مع الاحتلال ستتغيّر.

ورأى أنّ المقاطعة في رام الله قرارها مستقلّ أكثر من قرارات العواصم العربيّة، مشيرًا إلى أنّ الظروف السياسية والميدانية أدت إلى إجماع فلسطيني فصائلي وشعبي، ومخططات الضم هي فرصة لترتيب البيت الفلسطيني، مؤكّدًا أنّ حماس مع وحدة الجغرافيا الفلسطينية، وقالت إن منظمة التحرير برئاسة محمود عباس هي مرجعية الشعب الفلسطيني.



المواضیع ذات الصلة


  • منظمات حقوقيّة دولية تدين إعدام القاصرين في المحاكم السعودية
  • الرئيس الفلسطيني يدين التطبيع السوداني الصهيوني ويؤكد أنّه مخالف لقرارات القمم العربية
  • الحشد الشعبي يواصل تطهير الرمادي وصلاح الدين من عصابات داعش الإرهابية
  • انتهاك أمريكي جديد لحقوق الانسان بوضع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في قائمة الحظر
  • فصائل المقاومة الإسلامية تدين اتفاق التطبيع بين السودان والصهاينة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *