×

فتح: سنواجه الضمّ لأنّ القرار في رام الله مستقلّ أكثر من العواصم العربيّة

كشف أمين سرّ اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب عن تطوير استراتيجية فلسطينية ضد “صفقة القرن” بدأت بوقف التنسيق الأمنيّ ووقف العلاقات مع واشنطن، إضافة الى رؤية فلسطينية فيها توحيد للقيادة، وهذا البرنامج يعتمد على المقاومة الشعبية، قائلاً إنّ إجراء الضمّ هو إعلان إنهاء حلّ الدولتين، وقواعد الاشتباك مع الاحتلال ستتغيّر.

كشف أمين سرّ اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب عن تطوير استراتيجية فلسطينية ضد “صفقة القرن” بدأت بوقف التنسيق الأمنيّ ووقف العلاقات مع واشنطن، إضافة الى رؤية فلسطينية فيها توحيد للقيادة، وهذا البرنامج يعتمد على المقاومة الشعبية، قائلاً إنّ إجراء الضمّ هو إعلان إنهاء حلّ الدولتين، وقواعد الاشتباك مع الاحتلال ستتغيّر.

ورأى أنّ المقاطعة في رام الله قرارها مستقلّ أكثر من قرارات العواصم العربيّة، مشيرًا إلى أنّ الظروف السياسية والميدانية أدت إلى إجماع فلسطيني فصائلي وشعبي، ومخططات الضم هي فرصة لترتيب البيت الفلسطيني، مؤكّدًا أنّ حماس مع وحدة الجغرافيا الفلسطينية، وقالت إن منظمة التحرير برئاسة محمود عباس هي مرجعية الشعب الفلسطيني.



المواضیع ذات الصلة


  • الطيران السوري يدمّر مستودعات الإرهابيين والقاعدة تنقل عناصرها إلى ليبيا
  • الخارجية الإيرانية: أمريكا تحاول زعزعة الأمن الداخلي بدعمها خلايا إرهابية
  • تحذيرات من إثارة الفوضى وعودة الطائفية في العراق بدعم أمريكي
  • حماس: شعبنا موحّد اليوم في مواجهة مخططات الاحتلال
  • محللون: أيّ حرب بين حزب الله والكيان الإسرائيليّ فستكون تكلفتها باهظة جدًا للأخير
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *