×

الاتحاد العالميّ لعلماء المسلمين يدعو إلى وقفة حقيقيّة ضدّ مخططات الضمّ

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العالم الإسلامي بوقفة حقيقية تتضمن إلغاء جميع الاتفاقات مع الاحتلال الذي لا يقيم وزنًا لها، ولا للقوانين الدوليّة، ولا يعرف إلا لغة المواجهة والردع، مؤكّدًا في بيان له أنّ السكوت عن مخططات الاحتلال الإسرائيلي الساعية إلى ضمّ مساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية، هو بمثابة خيانة.

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العالم الإسلامي بوقفة حقيقية تتضمن إلغاء جميع الاتفاقات مع الاحتلال الذي لا يقيم وزنًا لها، ولا للقوانين الدوليّة، ولا يعرف إلا لغة المواجهة والردع، مؤكّدًا في بيان له أنّ السكوت عن مخططات الاحتلال الإسرائيلي الساعية إلى ضمّ مساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية، هو بمثابة خيانة.

وأضاف إذا نجح هذا الاستيلاء الاحتلالي الجديد، فلن يبقى للعالم احترام لأي مرجعية أممية، فيصبح العالم في فوضى أكثر هدامة، ولا سيما أنّ الدولة العظمى أمريكا تؤيد اغتصاب الأراضي المحتلة، لذلك فهذا الاغتصاب والنهب يهدد الأمن والسلام الدولي، فعلى الجميع محاربته.

ودعا الاتحاد العالم الحرّ والمنظمات الأممية والقانونية إلى وقفة حقيقية ضد هذا الانتهاك الصارخ لكل القيم والقوانين الدولية؛ لأنّ التطبيع مع الاحتلال أو التنازل عن أيّ شبر محتل من أرض فلسطين محرّم شرعًا، وجريمة في حقّ الأجيال العربيّة والإسلاميّة، وأن الله تعالى سيسأل كلّ من فرّط في ذلك.



المواضیع ذات الصلة


  • بعد تكرار «سلمان بن حمد» دعوته لنتنياهو إلى زيارة البحرين.. الإعلام الصهيونيّ يتوقّعها قبيل انتخابات الكنيست 
  • النظام الخليفيّ يفتح البحرين أمام الكيان الصهيونيّ في مجال الاتصالات
  • ائتلاف 14 فبراير يدين الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة أدان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة، معتبرًا أنّ هذه الجريمة انتهاك صارخ للقانون الدوليّ وشرعة حقوق الإنسان. وفي بيان لمجلسه السياسيّ يوم السبت 27 فبراير/ شباط 2021 أكّد أنّ هذا الاعتداء أثبت للعالم أنّه لا فرق بين رؤساء أمريكا ما داموا ينفّذون سياسة واحدة تقرّرها مؤسّسات الدولة العسكريّة الاستبداديّة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وقال إنّه لم تمرّ أسابيع معدودة على تولّي الرئيس الأمريكيّ الجديد «جو بايدن» مهامه الرئاسيّة حتى كشف عن وجهه الحقيقيّ الدمويّ المغطّى بقناع وشعارات مزيّفة، حيث قامت طائراته المحتلّة والمعادية بغارات جويّة عند الحدود العراقيّة- السوريّة على الحشد الشعبيّ، أسفرت عن استشهاد نخبة من مقاوميه، وأوقعت العديد من الجرحى. وقدّم ائتلاف 14 فبراير تعازيه للحشد الشعبيّ وحركات المقاومة قيادات وأفرادًا، وعموم الشعب العراقي على استشهاد هذه الثلّة المجاهدة، مؤكّدًا أنّ هذه الجريمة المروّعة لن تثني مكوّنات الشعب العراقيّ وأجهزته الأمنيّة عن المضي قدمًا في تحرير كلّ شبر من أرضه وطرد كلّ محتلّ وغازٍ.
  • الأنظمة الخليجيّة المطبّعة تسعى مع الصهاينة إلى بناء محور يواجه محور المقاومة وإيران
  • «نتنياهو» يكشف دعوة ثانية من المدعوّ «سلمان بنى حمد» لزيارة البحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *