×

الأمم المتحدة: مشروع الضمّ انتهاك لحقوق الإنسان والقانون الدولي

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إنّ مشروع الضم سيحد من فرص إمكان استئناف مفاوضات السلام، وسيجعل الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي يشهدها العالم اليوم مستمرة.

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إنّ مشروع الضم سيحد من فرص إمكان استئناف مفاوضات السلام، وسيجعل الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي يشهدها العالم اليوم مستمرة.

وأكّدت أنّ آثار الضم ستستمر لعقود وستكون مسيئة جدًا للكيان المحتل وكذلك للفلسطينيين، ولا يزال من الممكن العودة عن هذا القرار، مشيرة إلى دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لحكومة الاحتلال إلى العودة عن مخططها.

من جانبه يواصل الاحتلال تجريف الأراضي وهدم المساكن للفلسطينيين، حيث أجرت طواقم تابعة لسلطات الاحتلال عمليات مسح وتفتيش للمساكن في جبل البابا البدوي جنوب شرق القدس المحتلة، وتأتي هذه العمليات تمهيدًا لضم الجبل لمستوطنة “معاليه ادوميم” القريبة.



المواضیع ذات الصلة


  • بمناسبة اليوم الدوليّ للتسامح .. دعوات إلى وقف الانتهاكات بحقوق الإنسان في البحرين
  • مسلسل كذب ما تسمّى «الوطنيّة لحقوق الإنسان» لا ينتهي
  • الجيش السوري يحبط هجومًا لداعش في البادية وقسد تختطف الإهالي بدعم اميركي
  • القوى الوطنية والإسلامية تؤكد وحدة التراب الفلسطيني
  • مجلس الأمن يتغاضى عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين ويتبنى وقف النزاعات في العالم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *