×

الجهاد الإسلامي: إسرائيل لم تكن تجرؤ على الحديث عن الضم لولا خذلان العرب

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام أنّ هدف الاحتلال من مشروع الضم هو مصادرة أيّ احتمال لوجود قوة ثالثة غرب النهر غير “إسرائيل”، ولا يوجد ما يمنعها من ضم الأغوار فهي تتحكم الأرض الفلسطينية بما فيها الضفة لكن هذا المشروع سيفشل.

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام أنّ هدف الاحتلال من مشروع الضم هو مصادرة أيّ احتمال لوجود قوة ثالثة غرب النهر غير “إسرائيل”، ولا يوجد ما يمنعها من ضم الأغوار فهي تتحكم الأرض الفلسطينية بما فيها الضفة لكن هذا المشروع سيفشل.

وقال عزام خلال ندوة نظمها الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية تحت عنوان “قراءة سياسية حول خطة الضم وسبل مواجهتها”، أن “إسرائيل” لم تكن تجرؤ على الحديث عن ضم أراضٍ فلسطينية في الضفة لو كانت تعرف أن هناك رد فعل من العرب والمسلمين يُمثل رادعًا لها، وإن الشأن الفلسطيني بالنسبة إلى العرب تراجع، فالسلاح يظهر في ساحات عديدة لكنه يغيب إذا تعلق الأمر بالدفاع عن فلسطين.

وذكر المجاهد أن الفصائل الفلسطينية كافة تقوم بدورها كل الوقت تجاه القضية الفلسطينية والدفاع عنها؛ فهي قضية الأمة الكبرى والمسؤولية ليست مقتصرة ومحصورة على الفلسطينيين وحدهم، وأن مشروع الضم لا يمكن أن يغير مسار التاريخ أو يوقف المقاومة فهو صراع بين الحق والباطل، وأنّ هذه أرض رباط تحدث عنها القرآن الكريم وأحاطها بالبركة.



المواضیع ذات الصلة


  • حركة الجهاد الإسلاميّ: الدول الموقعة اتفاقات مع الاحتلال لن تحدث متغيّرات إقليميّة وازنة
  • القوى الوطنية والإسلامية تؤكد وحدة التراب الفلسطيني
  • تحدّ جديد.. الكمامات الطبيّة في فلسطين تصنع من الكوفية رمز الثورة
  • الاحتلال الصهيوني ينتهك حرمة شهر رمضان ويعتقل العشرات
  • تحذيرات فلسطينية من تحويل بلدة كفل حارس التأريخية الى بؤرة استيطانية بحجة قبور مقدسة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *