×

القوات الأمنية العراقية تطارد داعش والقصف التركي مستمر

ضبطت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي معسكرًا متكاملًا لداعش تحت الأرض غرب الأنبار يحتوي سجنًا كبيرًا وميدان تدريب، فيما أعلنت عن إطلاق عملية أمنية لملاحقة فلول داعش في عمق صحراء الأنبار تستمر ثلاثة أيام.

ضبطت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي معسكرًا متكاملًا لداعش تحت الأرض غرب الأنبار يحتوي سجنًا كبيرًا وميدان تدريب، فيما أعلنت عن إطلاق عملية أمنية لملاحقة فلول داعش في عمق صحراء الأنبار تستمر ثلاثة أيام.

ففي 5 حزيران/ يونيو 2020، أعلنت قيادة الحشد الشعبي في مؤتمر صحافي انتهاء عملية “أبطال العراق” الثانية ضد تنظيم داعش، والتي استمرت ليومين، بمساحة 191 كلم جنوب غرب كركوك، في الحدود الفاصلة مع محافظة صلاح الدين، مشيرةً إلى أن الإرهابيين انسحبوا باتجاه المناطق الجبلية المحاذية لكردستان العراق، أسفرت عن تطهير 43 قرية، وتحرير 3 مخطوفين، إضافة إلى العثور على 122 مضافة، و11 نفقًا، و61 عبوة ناسفة، وحزامين ناسفين، ومعمل تفخيخ وغيرها من مخلفات التنظيم الإرهابي.

وعن العدوان التركي يستمر القصف المدفعي وبالطائرات بكثافة على المناطق الحدودية شمال محافظة دهوك، بعد إعلان وزارة الدفاع التركية إطلاق عملية “مخلب نسر” العسكرية شمال العراق ضد تنظيم “حزب العمال الكردستاني”، كما نفذت القوات التركية عمليات إنزال جوي لقوات الكومندوز في مناطق داخل كردستان العراق، وأدت الهجمات إلى خسائر بشرية ومادية في القرى الحدودية، الأمر الذي أثار استنكار الحكومة في الإقليم والمركز.



المواضیع ذات الصلة


  • الحشد الشعبي يؤمن حزام المقداديّة ودعوات إلى زرع الكاميرات المخفية والحرارية بين المحافظات
  • الحشد الشعبي يواصل مع القوات الأمنيّة تطهير ديالى من داعش 
  • الحشد الشعبي يواصل تطهير الأنبار من فلول داعش ويطلق عملية ثأر الشهداء الأبرار
  • الحشد الشعبي يواصل تطهير الأراضي العراقية من فلول داعش
  • الحشد الشعبي يطهر صحراء الأنبار من داعش
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *