×

 الغرب يمد السعودية بالأسلحة وتقارير أممية بانتهاكها حقوق الإنسان في اليمن

أسهمت الأسلحة المتدفقة من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية في إطالة أمد الحرب باليمن، المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات، وتسببت بدمار هائل وسقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

أسهمت الأسلحة المتدفقة من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية في إطالة أمد الحرب باليمن، المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات، وتسببت بدمار هائل وسقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

فيما قضت المحكمة الدستورية العليا في بريطانيا، عام 2019 بمنع الحكومة من المصادقة على رخص بيع أسلحة جديدة إلى السعودية، وطالبتها بمراجعة تلك الرخص، وهي عملية قالت وزارة التجارة الدولية إنها تحتاج إلى عدة أشهر.

حيث أوضحت صحيفة الغارديان أن الحكومة البريطانية، ورغم مرور عام كامل على الحكم القضائي، تواصل تصدير قطع تبديل المقاتلات للسعودية، وتأمين خدمات الصيانة ومنتجات الصناعات الدفاعية لها.

وأخيرًا انتقد تقرير أصدره فريق الخبراء الأممي المعني برصد انتهاكات حقوق الإنسان باليمن الدول والأطراف التي تبيع الأسلحة لأطراف الصراع باليمن، وخصوصًا الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، وهو ما عدّ استمرارًا لدعم الصراع باليمن؛ لبيع مزيد من الأسلحة.



المواضیع ذات الصلة


  • المقاومة الفلسطينية في ردّها على الزيارات بين الرياض وتل أبيب: التطبيع خيانة للأمّة
  • ما بين تأكيد صهيونيّ ونفي سعوديّ.. خلوة سريّة بين «ابن سلمان ونتنياهو» بإشراف «بومبيو» 
  • في يوم الطفولة العالمي.. الحكومة اليمنية: آلاف الأطفال قضوا بسبب العدوان السعوديّ
  • رئيس المجلس السياسي في اليمن: لا يجب أن يشعر مسؤولو دول العدوان بالطمأنينة حتى يدخلوا للسلام
  • عريضة عبر موقع “آفاز” لغرض تغيير النظام السعودي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *