×

النظامان الإماراتي والسعودي.. أدوات صهيوأمريكية لتنفيذ صفقة القرن

تواصل أنظمة خليجية متصهينة تنفيذ أجندات لضرب محور المقاومة وتذويب القضية الفلسطينية، ومن ثم تطبيق ما يسمى صفقة القرن مقابل حمايتها من الشعوب الثائرة عليها وبقائها في السلطة لأطول مدّة ممكنة لنهب ثروات تلك البلدان.

تواصل أنظمة خليجية متصهينة تنفيذ أجندات لضرب محور المقاومة وتذويب القضية الفلسطينية، ومن ثم تطبيق ما يسمى صفقة القرن مقابل حمايتها من الشعوب الثائرة عليها وبقائها في السلطة لأطول مدّة ممكنة لنهب ثروات تلك البلدان.

حيث أكد من يسمى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش خلال مؤتمر اللجنة اليهودية – الأمريكية الذي تنتهي أعماله اليوم الخميس تعاونه مع الصهاينة رغم وجود اختلافات سياسية، والعمل متواصل في بعض المسائل كفيروس كوفيد 19 والتكنولوجيا ومجالات أخرى.

موقف قرقاش يترافق مع موقف سفير الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة الذي قال في مقالة خاصة لصحيفة “يديعوت أحرونوت” اليهودية لقد قدمنا حوافز وجوانب إيجابية لصالح إسرائيل، من أجل وعلاقات مباشرة وترحيب متزايد.

جدير بالذكر أنّ مؤتمر اللجنة اليهودية – الأمريكية السنوي يعنى بمواضيع عدة، من بينها ظاهرة معاداة السامية المتسعة، وأمن “إسرائيل”، وخطة الرئيس الأمريكي للسلام، ومكانة اليهود في السياسة الأمريكية.



المواضیع ذات الصلة


  • عقب زيارة بومبيو .. تحذيرات فلسطينية من مخطط فرض التطبيع على الأنظمة العربيّة
  • دبلوماسي: فشل صفقة القرن بيد الفلسطينيّين أوّلًا ومن ثم الدعم العربي والدولي
  • الشيخ نعيم قاسم: صفقة القرن هي مقدّمة لاحتلال المنطقة العربيّة والإسلاميّة ثقافيًّا وسياسيًّا 
  • اليمنيّون يستنكرون صفقة ترامب ويؤكّدون أنّ المؤامرة على اليمن وفلسطين واحدة
  • استمرار الحراك الثوريّ في البحرين رفضًا لصفقة القرن
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *