×

الفياض يكشف لعشائر نينوى العوامل الأساسية للانتصار على داعش

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي السيد فالح الفياض أن تحرير مدينة الموصل كانت تعبيرًا وعنوانًا لنهاية الهجمة الإرهابية ليس في العراق فحسب وإنما في كل المنطقة، حيث انكسرت شوكتهم وسقطت دويلة خلافتهم المزعومة.

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي السيد فالح الفياض أن تحرير مدينة الموصل كانت تعبيرًا وعنوانًا لنهاية الهجمة الإرهابية ليس في العراق فحسب وإنما في كل المنطقة، حيث انكسرت شوكتهم وسقطت دويلة خلافتهم المزعومة.

مضيفاً في كلمة له خلال استقباله شيوخ عشائر محافظة نينوى بمناسبة ذكرى الفتوى وتأسيس الهيئة ان فتوى الجهاد الكفائي أطلقت طاقات العراقيين في وقت الهزيمة، مشددًا على أن الحشد الشعبي هو وحدة واحدة متجانسة وسلاح بيد جميع العراقيين وليس لغلبة طائفة أو فئة معينة، وهو الكيان الذي قاد طلائع الأبطال المجاهدين لهزيمة الإرهاب الداعشي.

وأشاد الفياض بدور شيوخ عشائر محافظة نينوى خلال عمليات التحرير، قائلاً أن نينوى هي قرة عين العراق والجوهرة الثمينة التي فجعنا بسقوطها، لم يكن يتحقق النصر لولا تحرير مدينة الموصل.



المواضیع ذات الصلة


  • الحشد الشعبي يطهر صحراء الأنبار من داعش
  • استشهاد مدنيين وعسكريين بهجوم إرهابي في ديالى وكركوك والحشد ينتشر لتعقب داعش
  • الحشد الشعبي يواصل تطهير المناطق الغربية والشمالية من داعش 
  • الحشد الشعبي ينفّذ عمليّات صدّ نوعية لمحاولات داعش التقرب من صلاح الدين
  • مطالبات سياسية ونيابية بوضع حدّ للتدخل العسكري التركي في شمال العراق
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *