×

مراقبون: أحزاب وسياسيون لبنانيون ينفذون أجندات أمريكيّة بالتظاهرات ضدّ سلاح حزب الله

رأى مراقبون أنّ بعض المجموعات والشخصيات السياسية والجمعيات المرتبطة مباشرة بالسياسة الأمريكية هي التي نظمت التحرك في الشارع اللبناني تحت شعار نزع سلاح حزب الله.

رأى مراقبون أنّ بعض المجموعات والشخصيات السياسية والجمعيات المرتبطة مباشرة بالسياسة الأمريكية هي التي نظمت التحرك في الشارع اللبناني تحت شعار نزع سلاح حزب الله.

وتريد هذه المجموعات أن تجعل من سلاح حزب الله العنوان الأساسي للمشكلة في لبنان تحت شعار (سلاح حزب الله يحمي الفساد)، ولكن فشل المشروع لوجود أعداد قليلة، ولأنّهم حاولوا تحويله إلى مشروع فتنة مذهبية بالقول إنّ هناك من يشتم أم المؤمنين السيدة عائشة زوجة الرسول (ص)، وأنّ الشيعة يشتمونها، وبالتالي هذا يعني يجب أن يردّ الطرف الآخر وتحصل فتنة، وهذا يعني فشل المشروع السياسي بتحويله إلى مشروع مذهبي.

وأضاف المراقبون للشأن اللبناني إنّ هناك محاولات لزجّ اسم حزب الله وحتى حركة أمل وربطهما بمن يطلق شعارات طائفية أو يستهدف بعض الرموز الدينية السنية، وتصوير أنّ حزب الله هو من يقف وراء هذه القضايا، بينما يُلاحظ أنّ مواقف سماحة السيد حسن نصر الله واضحة جدًا فيما يخص الرموز الدينية السنية وحرمة التعرض لها.



المواضیع ذات الصلة


  • الشيخ قاسم: بعض الحكّام العرب ناوروا بالقضية الفلسطينية ‏واستخدموا المساعدات الإنسانية غطاء لجريمتهم
  • بعد خطاب السيّد نصر الله.. الصهاينة يلوّحون بدفع المطبّعين معهم لتصنيف حزب الله «إرهابيًّا» 
  • الشيخ نعيم قاسم: رفضنا السياسات الأمريكيّة هو رفضٌ للعدوان على بلدنا والتبعية
  • كتائب حزب الله: على السعودية الاعتذار من الشعب العراقي وتعويض ضحايا تفجيراتها
  • محللون: أيّ حرب بين حزب الله والكيان الإسرائيليّ فستكون تكلفتها باهظة جدًا للأخير
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *