×

النظام الخليفيّ يصرّ على حرمان المعتقلين أبسط حقوقهم

منع النظام الخليفي يوم السبت 6 يونيو/ حزيران 2020 معتقل الرأي «حسين أحمد جاسم» من حضور تشييع والده الذي توفي يوم الجمعة، على الرغم من أنّ العائلة تقدّمت بطلب إخراجه بكفالة ولساعات فقط ليودّعه الوداع الأخير.

منع النظام الخليفي يوم السبت 6 يونيو/ حزيران 2020 معتقل الرأي «حسين أحمد جاسم» من حضور تشييع والده الذي توفي يوم الجمعة، على الرغم من أنّ العائلة تقدّمت بطلب إخراجه بكفالة ولساعات فقط ليودّعه الوداع الأخير.

ائتلاف 14 فبراير تقدّم من جانبه بالعزاء لبلدة القدم ولعائلة المعتقل مستنكرًا حرمان المعتقلين من حضور تشييع ذويهم بما يخالف كلّ الدساتير الإنسانية.

إلى هذا ما زالت إدارة سجن حوض الجاف مستمرة بحرمان معتقل الرأي «حيدر الملا» المحكوم عليه بالسجن 23 عامًا على خلفيّة سياسيّة من تلقي العلاج على الرغم من الآلام الكبيرة التي يعانيها في أسنانه.

وكذلك فإنّ إدارة سجن جوّ تتجاهل أوجاع المعتقلين المرضى وتقابلها بالاستهزاء والاستفزاز وهذا ما حصل لمعتقل الرأي «صادق جعفر علي» الذي يعاني من حساسية شديدة تحرمه النوم، وعند نقله إلى العيادة تعرّض لأسلوب معاملة مستفز من الطبيب والمعنيين بتوفير الدواء ورفضوا منحه إيّاه.

أما معتقل الرأي «حسن عبد الله حبيب» المحكوم عليه بالسجن المؤبد وإسقاط الجنسية ظلمًا وجورًا فهو كذلك محروم من العلاج على الرغم من أنّه يحتاج إلى عملية جراحية ويتعرّض لنوبات سكلر حادة.



المواضیع ذات الصلة


  • رصد المداهمات: اعتقال شابين بعد استدعائهما للتحقيق 
  • ناشطون تربويّون يطالبون بفتح التعليم في السجون ومنح الطلّاب المتفوّقين حقّهم في البعثات  
  • مجموعات حقوقيّة تطالب «الدنمارك» بالتدخّل من أجل إطلاق سراح الحقوقيّ «عبد الهادي الخواجة»
  • المعتقلون السياسيّون يكشفون استمرار الانتهاكات والتعذيب في السجون الخليفيّة 
  • خطيب حسينيّ يعانق الحريّة بعد سجنه عامًا بسبب خطبة دينيّة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *