×

ارتفاع عدد معتقلي بوري إلى 4

أفادت شبكة رصد المداهمات بأنّ عصابات المرتزقة اعتقلت إلى جانب الشاب «حسين علي» كلًّا من «عبد الله عباس» و«أحمد حسين» و«محسن حسن أحمد» وجميعهم من بلدة بوري.

أفادت شبكة رصد المداهمات بأنّ عصابات المرتزقة اعتقلت إلى جانب الشاب «حسين علي» كلًّا من «عبد الله عباس» و«أحمد حسين» و«محسن حسن أحمد» وجميعهم من بلدة بوري.

وقد تعرَّض الشبّان الأربعة في أثناء الاعتقال للضرب المبرح والتنكيل على يد المدعو «عبد الرحمن السيار»، قبل أن يُنقلوا إلى جهة مجهولة.

يأتي هذا في الوقت الذي يسارع العالم إلى الإفراج عن المعتقلين في سجونه بسبب تفشي فيروس كورونا، بينما النظام الخليفيّ إضافة إلى رفضه الإفراج عن معتقلي الرأي لا يزال مستمرًّا في اعتقاله المواطنين.

تجدر الإشارة إلى أنّ المختطفين غالبًا ما ينقلون إلى أوكار الإرهاب والتعذيب، حيث يخفيهم الكيان الخليفيّ لأيّام أو أسابيع، يتعرّضون خلالها لأبشع أنواع التعذيب لنزع اعترافهم بتهم كيديّة وجاهزة وفق ما يقرّرها الجلّادون، وذلك بعد أن أصدر حمد مرسومًا يمنح بشكل رسميّ ما يسمّى «جهاز الأمن الوطنيّ» صلاحياتٍ مباشرةٍ بالاعتقال والتحقيق دون مساءلة.



المواضیع ذات الصلة


  • خضوع الرمز المعتقل «الشيخ محمد المقداد» لعمليّتين جراحيّتين
  • تأجيل محاكمة 4 أطفال على خلفيّة سياسيّة بالرغم من الدعوات الدوليّة للإفراج عنهم 
  • حرمان عدد من معتقلي الرأي في جوّ من الخروج للتشمس والعلاج 
  • رصد المداهمات: اعتقال شابين على خلفيّة سياسيّة 
  • المعتقلات الخليفية تضج بآلاف الأبرياء ودعوات نيابيّة وحقوقيّة للإفراج عن الأطفال منهم ومعالجة المرضى  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *