×

النظام الخليفيّ يستخدم الرياضة لتبييض سجلّه الحقوقيّ

طالبت منظّمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان الاتحاد الدوليّ للدراجات الهوائيّة بالالتزام بمسؤوليّته عن احترام حقوق الإنسان وفقًا لمبادىء الأمم المتحدة التوجيهيّة بشأن الأعمال التجاريّة وحقوق الإنسان، ومنع النظام الخليفيّ من استخدام رياضة ركوب الدراجات الهوائيّة لتبييض سجلّه في انتهاكات حقوق الإنسان.

النظام الخليفيّ يستخدم الرياضة لتبييض سجلّه الحقوقيّ


طالبت منظّمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان الاتحاد الدوليّ للدراجات الهوائيّة بالالتزام بمسؤوليّته عن احترام حقوق الإنسان وفقًا لمبادىء الأمم المتحدة التوجيهيّة بشأن الأعمال التجاريّة وحقوق الإنسان، ومنع النظام الخليفيّ من استخدام رياضة ركوب الدراجات الهوائيّة لتبييض سجلّه في انتهاكات حقوق الإنسان.
وأوضحت المنظّمة في بيان لها يوم الخميس 4 يونيو/ حزيران 2020، بمناسبة اليوم العالميّ للدراجات الهوائيّ، أنّ البحرين تشهد وضعًا متدهورًا لحقوق الإنسان منذ انتفاضة 2011، حيث قام النظام باعتقال الذين يمارسون حقّهم في حريّة التعبير والتجمّع وتكوين الجمعيات ومحاكمتهم، بمن في ذلك العديد من الرياضيّين، وقادة المعارضة والصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان.
وأكّدت أنّ «ناصر بن حمد آل خليفة» -مؤسّس فريق البحرين للدراجات الهوائيّة- متورّط في تعذيب المعارضين البحرينيين وقمع الثورة، كما أنشأ لجنة للتحقيق ومعاقبة الرياضيين الذين شاركوا في احتجاجات 2011، وأقدم على تعليق نحو 150 رياضيًا ومدربًا وحكمًا، وتمّ اعتقالهم وتعذيبهم وسجنهم، منوّهة إلى أنّ النظام الخليفيّي يستخدم الرياضة باستمرار كأداة لتبييض انتهاكاته لحقوق الإنسان، حيث يُعدّ فريق «البحرين ماكلارين» وسيلة جديدة لتحسين سمعته في جميع أنحاء العالم، وجذب التغطية الصحفيّة الإيجابية، وصرف النظر عن سجلّه الكئيب في مجال حقوق الإنسان.



المواضیع ذات الصلة


  • شعب البحرين يحيي «يوم الأسير البحرانيّ» 
  • ائتلاف 14 فبراير يعاهد الأسرى على العمل المتواصل لتحريرهم
  • نوّاب أوروبيّون يطالبون بمحاسبة النظام الخليفي
  • الفقيه القائد قاسم يدعو إلى مواجهة الاحتلال الصهيونيّ وداعميه 
  • الرمز المعتقل «عبد الجليل السنكيس» مستمرّ في إضرابه   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *