×

بالذكرى 20 لتحرير جنوب لبنان.. المقاومة تحتفل باندحار العدوان الصهيوني وتؤكد الاستمرار

رأت فصائل فلسطينيّة أنّ المقاومة الشعبية هي السبيل الوحيد لاسترداد الأرض وهزيمة الكيان الصهيوني، وأنّ الخروج المذل لجيش الاحتلال من جنوب لبنان قبل عشرين عامًا شكّل تأكيدًا واضحًا لإمكانية هزيمة المشروع الصهيوني بالفعل المقاوم.

رأت فصائل فلسطينيّة أنّ المقاومة الشعبية هي السبيل الوحيد لاسترداد الأرض وهزيمة الكيان الصهيوني، وأنّ الخروج المذل لجيش الاحتلال من جنوب لبنان قبل عشرين عامًا شكّل تأكيدًا واضحًا لإمكانية هزيمة المشروع الصهيوني بالفعل المقاوم.

جاء ذلك خلال بيانات أصدرتها حركتا حماس والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمناسبة الذكرى الـعشرين للانسحاب الصهيوني من جنوب لبنان.

ويحتفل لبنان في 25 مايو/ أيار من كل عام بذكرى انسحاب الصهاينة في التاريخ ذاته عام 2000، من معظم الأراضي اللبنانية التي احتلوها منذ سنة 1978، فيما تشهد الحدود مع فلسطين المحتلة خلال الأشهر الماضية تصاعد التوتر إثر تسجيل خروقات برية وجوية وبحرية من الصهاينة، حتى دعت الأمم المتحدة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.



المواضیع ذات الصلة


  • كلمة مرتقبة لسماحة «السيّد حسن نصر الله» مساء اليوم الثلاثاء
  • حزب الله يدين إساءة جريدة «الشرق الأوسط» للمرجع السيستاني
  • اللبنانيّون يقطعون دابر فتنة السفيرة الأمريكيّة
  • بري:قانون قيصر يراد منه إسقاط سوريا ولبنان والأردن والعراق
  • دراسة: مشروع “دقة الصواريخ” التابع لحزب الله سيشل القواعد الجوية في فلسطين المحتلة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *