×

الجهاد الإسلاميّ: أسوأ نقطة في تاريخ الصراع اعتراف بعض العرب والمسلمين بشرعيّة الاحتلال

دعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أبناء الأمّة إلى إغلاق منافذ التطبيع والخيانة والتبادل والاعتراف بشرعيّة المحتلّ، فإنّ أسوأ نقطة في تاريخ الصراع هي أن يعترف بعض العرب والمسلمين بشرعيّة الاحتلال على القدس وبيت المقدس وكنيسة القيامة.

دعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أبناء الأمّة إلى إغلاق منافذ التطبيع والخيانة والتبادل والاعتراف بشرعيّة المحتلّ، فإنّ أسوأ نقطة في تاريخ الصراع هي أن يعترف بعض العرب والمسلمين بشرعيّة الاحتلال على القدس وبيت المقدس وكنيسة القيامة.

وهنّأ الشعب اللبناني وجمهور المقاومة والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بقرب ذكرى تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الصهيوني التي تحلّ بعد أيام، مؤكّدًا أنّ هذه المناسبة كانت نقطة تحول في الصراع مع المحتل ورافعة ودافعة في فلسطين لانتفاضة الأقصى ومسيرات العودة وكسر الحصار ولكلّ المواجهات التي تمت على أرض غزة والتي كانت آخرها صيحة الفجر.



المواضیع ذات الصلة


  • محللون: اتفاق عار التطبيع يشير إلى أنّ الأقصى لن يبقى تحت السيادة الإسلاميّة
  • الشعب البحرانيّ يستعدّ لنشاطات «جمعة غضب القدس» 
  • الشعب البحرانيّ يواصل حراكه الرافض للتطبيع 
  • حماس تدعو الفلسطينيّين إلى نصرة الأقصى أمام محاولة الصهاينة هدمه
  • الاتحاد العالميّ لعلماء المسلمين يدعو إلى وقفة حقيقيّة ضدّ مخططات الضمّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *