×

رهائن في سجون آل خليفة.. ندوة افتراضيّة في لندن بمشاركة ناشطين وأهالي المعتقلين

يعتقد النظام الخليفي أنّ الارتماء في أحضان الكيان الصهيوني، وإباحة أرض البحرين ومياهها للأمريكيّين والصهاينة، وزج خيرة أبناء الشعب في السجون، وممارسة أكثر الأساليب وحشية ضد المعتقلين، والاستعانة بالجيش السعودي والمرتزقة لقمع الشعب البحراني، سيحصن نظامه ويطيل بعمره.

يعتقد النظام الخليفي أنّ الارتماء في أحضان الكيان الصهيوني، وإباحة أرض البحرين ومياهها للأمريكيّين والصهاينة، وزج خيرة أبناء الشعب في السجون، وممارسة أكثر الأساليب وحشية ضد المعتقلين، والاستعانة بالجيش السعودي والمرتزقة لقمع الشعب البحراني، سيحصن نظامه ويطيل بعمره.

جاء ذلك خلال ندوة عقدت في لندن عبر الفضاء الافتراضي تحت عنوان (محنة المعتقلين.. رهائن في السجون؟ أم السجان في قبضة صمودهم؟) شارك فيها عدد من النشطاء البحرينيّين البارزين، لمناقشة أوضاع المعتقلين ومطالبة المنظمات الدولية والحكومات للضغط على النظام الخليفي للإفراج عنهم خاصة في ظل انتشار وباء كورونا الذي وصل إلى عدد من المعتقلين والسجّانين.

وتضمّنت الندوة شهادات حية لأهالي المعتقلين تحدثوا فيها عن معاناتهم ومطالبهم، ولا سيما في ظل تفشي وباء كورونا في البحرين، الأمر الذي ضاعف المخاطر التي تهدد حياة المعتقلين، وفيهم كبار السنّ ومنهم من يعاني أمراضًا تسببت بها عمليات التعذيب الممنهج والإهمال المتعمد.



المواضیع ذات الصلة


  • تجديد حبس «خطيب حسينيّ» لأسبوعين  
  • مصير معتقل الرأي «علي الوزير» في خطر بعد التعذيب الوحشي والتهديد بالتصفية 
  • تجديد حبس خطيب حسينيّ واعتقال شقيقين  
  • اعتقال مواطن خامس بتهمة قراءة «زيارة عاشوراء» ضمن الحرب على الشعائر  
  • اعتقال مواطن ثانٍ بتهمة قراءة «زيارة عاشوراء» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *