×

العدوان السعودي يوقف دعمه لهادي المخلوع بعد هزائمه في اليمن

تتوالى الهزائم على العدوان السعودي في مختلف المحاور في اليمن، ما دفع النظام السعودي إلى طرد الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي ومن معه ووقف الدعم المالي عنهم، وطردهم من الفنادق خلال مدة أقصاها آخر الشهر الجاري.

 

تتوالى الهزائم على العدوان السعودي في مختلف المحاور في اليمن، ما دفع النظام السعودي إلى طرد الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي ومن معه ووقف الدعم المالي عنهم، وطردهم من الفنادق خلال مدة أقصاها آخر الشهر الجاري.

وأوضحت مصادر مطلعة أنّ السعوديين أبلغوا هادي ومن معه في حال رغبتهم البقاء بعد التاريخ المحدد سيكون على نفقتهم الخاصة، بعد أن ادّعوا أنّ هذا الإجراء هو استناد إلى إجراءات التقشف، بعد الأضرار الاقتصادية التي خلّفها وباء كورونا، والحقيقة هو وقف دعمهم ومراهنتهم على حصان خاسر في حربهم مع أنصار الله ومحاولة عودة الأمور لسابق عهدها في نفوذهم في اليمن.

وكانت حكومة هادي المخلوعة قد انتقلت إلى العاصمة السعودية الرياض، وباتت تمارس مهامها الكاملة هناك، إضافة إلى قيادات الأحزاب السياسية المنطوية تحت لوائها وأعضاء في مجلسي النواب والشورى، وقيادات عسكرية وحكومية ورجال أعمال، وكلهم يتبعون الإرادة السعودية في اتخاذ القرار تجاه اليمن.



المواضیع ذات الصلة


  • وزير الدفاع اليمني: العدوان السعودي فشل بفضل صمود الشعب واستبسال القوّات المسلحة
  • اليمنيون يؤكدون حقهم في الدفاع بعد صمت عربي ودولي أمام العدوان السعودي
  • أنصار الله: عملية توازن الردع الرابعة تأتي في إطار حقنا بالدفاع عن النفس
  •  الحوثي: المستفيد من إثارة النعرات الطائفية والمناطقية في اليمن هو دول العدوان
  • عبد السلام: الأمم المتحدة متواطئة مع المعتدي وغير جديرة برعاية أيّ حلّ سياسيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *