×

الاتحاد الأوروبي يبحث معاقبة الصهاينة في حال ضمّ أراضٍ فلسطينيّة في الضفة

يعارض الاتحاد الأوروبي ضمّ الصهاينة مناطق فلسطينيّة تعدّ وفقًا لاتفاق “أوسلو عام 1993” جزءًا من الضفة الغربية المحتلة، على اعتبار أنّ تحقّق الضم يعني “إنهاء حلّ الدولتين، وفشل المشروع السياسي الذي يدعمه الاتحاد في المنطقة”، مهدّدًا باتخاذ إجراءات ضدّ الاحتلال في حال أقدم على تنفيذ الضمّ.

 

يعارض الاتحاد الأوروبي ضمّ الصهاينة مناطق فلسطينيّة تعدّ وفقًا لاتفاق “أوسلو عام 1993” جزءًا من الضفة الغربية المحتلة، على اعتبار أنّ تحقّق الضم يعني “إنهاء حلّ الدولتين، وفشل المشروع السياسي الذي يدعمه الاتحاد في المنطقة”، مهدّدًا باتخاذ إجراءات ضدّ الاحتلال في حال أقدم على تنفيذ الضمّ.

وأكد المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل موقف بروكسل الرافض للضم باعتباره مخالفًا للقانون الدولي، ونبّه إلى أنّ الاتحاد الأوروبي ليس طرفًا في الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، بل هو إلى جانب القانون الدولي، على حدّ تعبيره.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مصدر أوروبي قوله إنّ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيبحثون، الخميس المقبل، فرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي في حال نفذ خطة الضم لأراضي الغور والكتل الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة إلى سيادته.



المواضیع ذات الصلة


  • الاتحاد الأوروبي: سنستخدم جميع الوسائل المتاحة لمواصلة متابعة قضايا حقوق الإنسان في البحرين
  • الامم المتحدة تجرِّم السعودية والإمارات وحكومة هادي في اليمن
  • تحدٍّ فلسطيني لمخطط الضمّ.. والاحتلال يهدم المنازل في الخليل
  • الصهاينة يمنعون سفر الرئيس الفلسطيني
  • أطفال الحجارة يملؤون السجون الصهيونيّة  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *