×

النظام الخليفيّ يحاول خلط الأوراق بنقله المعتقلين بين الأبنية

أثار النظام الخليفيّ ضجّة كبيرة حول اتخاذه إجراءات للمحافظة على سلامة المعتقلين في ظلّ انتشار جائحة كورونا في البحرين وهي نقلهم إلى مبانٍ أوسع وأحدث.

أثار النظام الخليفيّ ضجّة كبيرة حول اتخاذه إجراءات للمحافظة على سلامة المعتقلين في ظلّ انتشار جائحة كورونا في البحرين وهي نقلهم إلى مبانٍ أوسع وأحدث.

غير أنّ ما يجري في الواقع هو مجرّد خلط الأوراق، يهدف النظام الفاشل منها إلى كسب الوقت وإطالة أمد اعتقال آلاف المواطنين على خلفيّة سياسيّة.

فقد أفادت مصادر أهليّة بأنّ عملية النقل يحيطها الكثير من التخبّط والارتباك حيث تعمد إدارة السجن إلى إجراء تنقّلات واسعة بين مبانٍ متباعدة، وقد ترك عدد من المعتقلين في إحدى عمليّات النقل في الباحة الخارجيّة لساعات طويلة، حاملين ملابسهم وحاجيّاتهم وهم صيام وقد أنهكهم التعب، حتى أنّهم أفطروا في الباحة، لينتقلوا بعدها إلى مبنى مغاير سيرًا على الأقدام رغم بعد المسافة، ولم توفّر لهم باصات لنقلهم.

واستنكرت المصادر هذه الإجراءات التعسفية التي تهدف إلى اللعب في نفسيّات المعتقلين وليس كما يشاع من أجل المحافظه عليهم من الكورونا وتقليل العدد بالغرف؛ لأنّ الغرف ما زالت مكتظة وعند نقل عدد من المعتقلين من مبنى معيّن تنقل إدارة السجن بدلًا منهم عددًا أكبر من مبنى آخر إليه.



المواضیع ذات الصلة


  • اعتقال فتى من باربار ونقله إلى سجن الأحداث 
  • محاكمة الناشط «موسى عبد علي» في لندن تكشف مخطط اغتياله في سفارة البحرين 
  • تجديد حبس «خطيب حسينيّ» لأسبوعين  
  • مصير معتقل الرأي «علي الوزير» في خطر بعد التعذيب الوحشي والتهديد بالتصفية 
  • تجديد حبس خطيب حسينيّ واعتقال شقيقين  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *